السعودية تطرح منتجًا عقاريًا جديدًا لحل أزمة نقص المساكن

السعودية تطرح منتجًا عقاريًا جديدًا لحل أزمة نقص المساكن

أقر مجلس الوزراء السعودي، اليوم الاثنين،  طرح منتج عقاري جديد من شأنه أن يساهم في حل مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن برنامج “الرهن الميسر” يشمل ضمان وزارة المالية ما لا يتجاوز 15 % من قيمة العقار الممول للمستفيدين من برامج الإسكان على شكل وديعة لدى الممول العقاري ويستمر الضمان إلى أن يبلغ رصيد مبلغ التمويل القائم 70 % من قيمة العقار الممول عند المنح.

ويقتصر استخدام مبلغ الوديعة على ضمان الدفعة المقدمة فقط ولا يجوز استخدامه إلا في حالة تعثر المستفيد عن السداد وعدم كفاية المبلغ المتحصل من بيع المسكن المرهون.

وستعمل وزارة الإسكان بالتنسيق مع البنك المركزي على استخدام ما يلزم لاستخدام أرباح الوديعة لتخفيض تكلفة التمويل على المستفيد.

وتهدف السعودية عبر خطة الإصلاح الاقتصادي الطموح “رؤية 2030” إلى زيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن بنسبة 5 % بحلول عام 2020 من 47 % حاليًا. ويحظى حل مشكلة الإسكان بأولوية كبرى لدى الحكومة السعودية.

وعلى مدى السنوات الماضية أنفقت المملكة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالت دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق لاسيما لأصحاب الدخل المتوسط والمحدود حيث يتركز معظم الطلب.

ومع تأثر إيرادات المملكة بهبوط أسعار النفط لجأت الحكومة إلى خفض الإنفاق وهو ما أثر على القدرة الشرائية للمواطنين. وأعلنت الحكومة الشهر الماضي خفض مكافآت ومزايا العاملين بالقطاع الحكومي الذي يعمل فيه نحو ثلثي المواطنين العاملين.