تفاصيل جديدة بشأن السعودي قاتل والديه في الطائف.. وضع هاتفيهما على “الصامت” بعد الجريمة البشعة

تفاصيل جديدة بشأن السعودي قاتل والديه في الطائف.. وضع هاتفيهما على “الصامت” بعد الجريمة البشعة

ألقت عائلة عبدالعزيز الشهري قاتل والديه  في حي السحيلي بالطائف في المملكة العربية السعودية، يوم الأحد، باللوم على مستشفى الصحة النفسية “شهار”، لإخراج القاتل دون اكتمال علاجه النفسي.

وقال عبدالله الشهري، خال الجاني، بحسب صحيفة “عكاظ”، إنه لا يزال مصدومًا لما حدث مع أخته وزوجها، مضيفًا أنّ القاتل لم يكن تحت تأثير أي مخدر لحظة ارتكابه الجريمة، وأن القاتل عمل في وظيفة حكومية من قبل، ثم أصيب باعتلالات نفسية قبل 5 سنوات فصل بسببها من وظيفته، وحاولت أسرته علاجه لكنه انتهى إلى قتلهما.

وفي تفاصيل الواقعة، ذكر عدد من أقارب الضحيتين، أنّ القاتل وضع هواتف والديه على “الصامت” بعد الجريمة، تهرّبًا من الرد على الاتصالات، لكن شقيق الجاني شعر بالقلق لعدم رد والديه على اتصاله، فاتصل بأخيه الجاني الذي أخبره أنهما في مزرعتهما شمال الطائف.

وأوضح الأقرباء، أنّ شقيق الجاني شعر بالريبة من كلام أخيه فطلب من أحد أقاربه التوجه إلى منزل والديه، وحين وصل خرج له الابن ويداه تقطران دمًا وأخبره أنّه طعن والديه بضع طعنات وفصل رأسيهما عن جسديهما.

ويرقد قاتل والديه الآن في مستشفى “شهار” صامتًا، ولم تتمكن الأجهزة الأمنية من استنطاقه، لتستدعي الطبيب المعالج الذي فشل هو الآخر في استنطاقه.