التويجري يتراجع عن تصريحات “إفلاس السعودية” المثيرة للجدل

التويجري يتراجع عن تصريحات “إفلاس السعودية” المثيرة للجدل

تراجع مسؤول سعودي بارز عن تصريحات سابقة قال فيها إن المملكة قد تفلس في غضون 3 سنوات بعد أن تسببت بموجة جدل وانتقاد واسعة للحكومة السعودية، وقال إن التعبير خانه في تلك التصريحات.

وقال نائب وزير الاقتصاد والتخطيط، محمد التويجري “يمكن خانني التعبير بكلمة قوية، ولكن هذا لا يعني أنه ليس لدينا مشكلة اقتصادية هيكلية أو لا نعمل بجد في الفترة المقبلة”.

وجاء حديث التويجري عبر حلقة جديدة من برنامج “الثامنة” بثتها قناة “إم بي سي” مساء الأحد، وهو البرنامج نفسه الذي أطلق فيه التويجري تصريحه الشهير عن “الإفلاس” يوم الأربعاء الماضي.

وكان الإعلامي السعودي البارز داوود الشريان، قد استضاف في الحلقة السابقة من برنامجه، وزير المالية السعودية إبراهيم العساف، ووزير الخدمة المدنية خالد العرج، ونائب وزير الاقتصاد والتخطيط خالد التويجري، للحديث عن خطط التقشف التي تتبعها المملكة ومن بينها تخفيض بدلات ومزايا الموظفين الحكوميين، قبل أن تتسبب الحلقة في انتقادات لاذعة لأولئك المسؤولين.

وخلال الحلقة، قال التويجري إنه لولا تطبيق خطط التقشف الأخيرة، لأفلست المملكة خلال 3  سنوات، كما قال الوزير العرج إن إنتاجية الموظف الحكومي لا تتجاوز ساعة في اليوم، وهي أبرز ما أثار حفيظة السعوديين الذين قاد تعليقاتهم الغاضبة نخب ثقافية وكتاب وإعلاميين بارزين ومحللين اقتصاديين شككوا في تلك التوقعات.

وقال التويجري عبر الهاتف للشريان وخبراء اقتصاديين سعوديين استضافهم في الحلقة الأحدث من البرنامج “رؤية المملكة 2030 تشتمل على الكثير من البرامج التي ستعيد الدعم لمستحقيه”.

وتعدت موجة الغضب والقلق التي أبداها السعوديون من تصريحات المسؤولين في حلقة برنامج الشريان السابقة، حدود المملكة، وتصدرت تلك التصريحات عناوين صحف ووكالات أنباء عالمية ركزت على توقعات الإفلاس، ووصفت الموظف السعودي بالكسول.