حملة إسقاط ولاية الرجل تنتقل إلى شوارع السعودية رغم المخاطر – إرم نيوز‬‎

حملة إسقاط ولاية الرجل تنتقل إلى شوارع السعودية رغم المخاطر

حملة إسقاط ولاية الرجل تنتقل إلى شوارع السعودية رغم المخاطر

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

بدأت ناشطات سعوديات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، بنقل حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بإسقاط الولاية الذكورية، إلى شوارع المملكة عبر نشر ملصقات في الأماكن العامة.

2.jpg

 

وأظهرت صور جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة متنوعة من الملصقات في أماكن عامة في السعودية، تدعو لإسقاط ولاية الرجل على المرأة في المملكة التي تطبق الشريعة الإسلامية.

وتحمل تلك الملصقات رسوماً تعبيرية ودعوات صريحة لإسقاط ولاية الرجل رغم المخاطر التي قد يواجهها من يقف خلف تلك الملصقات، في بلد محافظ مثل السعودية.

12.jpg

وقالت ناشطة سعودية مؤيدة للحملة لموقع إرم نيوز ”صممت بعض تلك الملصقات، وقمت مع أخريات بنشرها في أماكن عامة، تضامنا مع بنات ونساء وطني ولأني أحب الخير لوطني“.

3.jpg

وأضافت الناشطة التي رفضت الكشف عن اسمها الصريح والاكتفاء باسمها المستعار على تويتر ”Ms. Saffaa“ أنها لا تعلم إن كانت وزارة الداخلية ستلاحق من يقوم بتصميم ونشر تلك الملصقات، قائلةً ”إن شاء الله لا“.

ويعتبر نشر ملصقات تدعو لإسقاط ولاية الرجل، خطوة جريئة أخرى تضاف للحملة المستمرة على موقع ”تويتر“ منذ أكثر من شهرين، تحت الوسم ”#سعوديات_نطالب_باسقاط_الولاية“ وتشهد تفاعلاً كبيراً بشكل يومي.

13.jpg

وتشهد الحملة على موقع ”تويتر“ سجالاً قوياً تخوضه المؤيدات للحملة مع تيار واسع من المحافظين الرافضين لإسقاط الولاية، من بينه الاختلاف على تفسير الآيات القرآنية التي يستند لها رجال الدين في فرض ولاية الرجل على المرأة.

5.jpg

وتفرض ولاية الرجل على المرأة السعودية، حصولها على تصريح من ولي أمرها للسفر أو الزواج أو حتى العمل أو الحصول على رعاية صحية في بعض الأحيان أو استئجار شقة أو رفع دعاوى قضائية، وتستند تلك الولاية لآراء كبار علماء الدين في المملكة والتي يعززونها بنصوص من القرآن الكريم.

وتقول منظمات حقوقية أممية إن الخطوات التي اتخذتها السعودية لإصلاح بعض جوانب نظام ولاية الرجل، غير كافية وتطالب بإلغائها بالكامل، وهو أمر بالغ التعقيد في البلد الذي يستمد قوانينه من الشريعة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com