عوض القرني يثير جدلاً غير مسبوق حول النشيد الوطني (صورة)

عوض القرني يثير جدلاً غير مسبوق حول النشيد الوطني (صورة)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أثارت صورة يجلس فيها رجل بالصفوف الأمامية بجانب آخرين واقفين، جدلاً غير مسبوق في السعودية بعد أن قال مدونون سعوديون إنها للداعية عوض القرني خلال أداء السلام الوطني السعودي بأحد الملتقيات المحلية.

ولقيت الصورة تداولاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وانتقلت إلى بعض وسائل الإعلام المحلية وسط موجة غضب واسعة من موقف القرني وعدم احترامه للسلام الوطني على حد وصف كثير من المعلقين.

ولم يعلق القرني على القضية المثيرة للجدل حتى ساعة إعداد التقرير، كما لا يمكن لموقع إرم نيوز التأكد من صحة ما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الصورة بالفعل رجل يجلس في الصفوف الأمامية بينما يقف آخرون بجانبه وفي باقي الصفوف بالقاعة، لكن شخصين آخرين على الأقل، يظهران في الصورة أيضاً وهما جالسان.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الصورة لملتقى في ”القرن“ بمنطقة عسير، وإن القرني لم يقف أثناء تأدية السلام الوطني.

وشارك القرني ودعاة آخرون ومسؤولون حكوميون أمس السبت بحفل ”ملتقى قبيلة بلقرن الخامس“، وهو حدث سنوي يتم من خلاله تكريم الحاصلين على درجة الدكتوراه من أبناء وبنات قبيلة بلقرن في المنطقة.

وأنشأ مغردون سعوديون غاضبون من القرني وسماً على موقع ”تويتر“ بعنوان ”#لماذا_لم_يقف_عوض_القرني_للسلام_الملكي“ شارك في التعليق عليه وانتقاد القرني كثير من السعوديين بينهم كتاب وإعلاميون وأكاديميون معروفون.

وقال الكاتب والإعلامي السعودي فهد الدغيثر: ”الذي لا يقف للسلام الوطني في هذا الزمن مشكوك في وطنيته حتى لو كان من أعضاء هيئة كبار العلماء. نقطة.“.

وعلق المحامي السعودي الليبرالي عبدالرحمن اللاحم بالقول: ”العَلَم و النشيد الوطني رمزان من رموز الدولة؛ احترامهما احترام للدولة وإهانتهما إهانة للدولة“.

ويعرف القرني نفسه على تويتر بالقول: ”مهتم بوطنه ويحب مجتمعه ويشغله مناصرة أحوال المسلمين في كل مكان“.

والانتقاد المتبادل بين تيار المحافظين دينياً وتيار الليبراليين، أمر شائع ومستمر في السعودية، لاسيما على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن السجال حول القرني حساس هذه المرة كونه يمس العلم والنشيد الوطني للمملكة.

444

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com