سفير السعودية يردّ على طلب تغييره: المملكة لن تتخلى عن العراق

سفير السعودية يردّ على طلب تغييره: المملكة لن تتخلى عن العراق

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

ردّ السفير السعودي لدى العراق، ثامر السبهان، اليوم الأحد، على طلب حكومة بغداد تغييره، قائلًا ”إن بلاده لن تتخلى عن العراق“.

ونقلت صحيفة ”الوطن“ السعودية، على حسابها في موقع ”تويتر“ عن السبهان، قوله ”#العراق_رئة_العرب ولو تمّ استبدالي، فإن السعوديين كلهم ثامر السبهان، ونحن نخدم بلادنا“.

وأضافت الصحيفة في تغريدة أخرى، بعد ساعات قليلة من مطالبة وزارة الخارجية العراقية، نظيرتها السعودية باستبدال السفير السبهان ”لن نتخلى عن #العراق وستبقى عربية. #العراق_رئة_العرب“. كما كتب السبهان، على حسابه الشخصي في موقع ”تويتر“، ”أنا خادم لهذا الدين ولهذه القيادة حفظها الله، التي تسعى لنصرة الحق وما فيه خير للإسلام والمسلمين وللوطن وأبنائه الذين أعتز وأتشرف أني منهم“.

وفي هذا سياق نقلت قناة ”العربية“، تصريحات للسبهان قال فيها، إن ”سياسة السعودية ثابتة ولا ترتبط بالأشخاص، وهي لن تتخلى عن عروبة العراق“، مضيفا أن ”العراقيين يعانون من ضغوط وأجندات معينة تفرض سياستها عليهم“.

وشدد ثامر السبهان، على أن السعودية تتفهم ”الضغوط التي يفرضها مستشارون عسكريون من دول أخرى على العراقيين“، في إشارة إلى التدخل الإيراني.

وتابع، ”أعان الله العراقيين بسبب مجاورتهم لدولة عدوانية ضد جيرانها“.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد جمال، قد قال في بيان مقتضب اليوم الأحد، إن “وزارة الخارجية العراقية تطلب من نظيرتها السعودية، استبدال سفير المملكة العربية السعودية لدى بغداد”.

وفي شهر يونيو الماضي، اعتبر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، في تصريح لوكالة “إرنا” الإيرانية، تحركات السفير السعودي في العراق ثامر السبهان “تدخلًا بالشأن الداخلي”، مشيرًا إلى أن ”ما يقوم به لا علاقة له بدوره كسفير“.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” كشفت، قبل أسبوع، نقلًا عن مصادر مطلعة، عن وجود مخططات لميليشيات شيعية عراقية بتدبير إيراني لاغتيال السفير السبهان.

وأشارت المصادر، إلى أن هذه الميليشيات على ارتباط مباشر بإيران، وأبرزها كتائب خراسان، ومجموعة تعمل مع أوس الخفاجي، الأمين العام لقوات “أبو الفضل العباس”، التي تعد مكونًا بارزًا في ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية.

وكشف مسؤول أمني عراقي، عن معلومات تتعلق بإحدى محاولات اغتيال السفير السبهان، من قبل ميليشيا كتائب خراسان للتخلص منه ومن تصريحاته ضد إيران، ولخلق أزمة سياسية ودبلوماسية بين العراق والمملكة.

وتتغلغل إيران في العراق أمنيًا وعسكريًا وسياسيًا، وهو ما يثير غضب الرياض، التي تعارض هيمنة إيران على المشهد السياسي العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com