أخبار

شركة بن لادن السعودية تنتقد تقريرًا اتهمها بالإهمال في حادثة "رافعة الحرم"‎
تاريخ النشر: 25 أغسطس 2016 9:15 GMT
تاريخ التحديث: 25 أغسطس 2016 9:57 GMT

شركة بن لادن السعودية تنتقد تقريرًا اتهمها بالإهمال في حادثة "رافعة الحرم"‎

التقرير أشار إلى أن الرافعة كانت في وضعية خاطئة بزاوية 85 درجة،وأنها تعرضت لرياح وصلت سرعتها إلى 85 كم/ساعة وكان من الخطأ الإبقاء عليها بهذه الوضعية.

+A -A

الرياض – قدّمت مجموعة بن لادن اعتراضًاً على التقرير الذي أعدته لجنة متخصصة تضم شركة أرامكو والهيئة السعودية للمهندسين بشأن سقوط ”رافعة الحرم”، الذي قتل خلالها حوالي 110 اشخاص، واصفة التقرير بـ“المتعجل وغير الدقيق“، وذلك بعدما وردت فيه اتهامات للمجموعة بالتقصير والإهمال.

وأوضحت مجموعة بن لادن في مذكرة اعتراضها، التي نشرتها صحيفة ”عكاظ“ اليوم الخميس، أن التقرير الذي أعدته لجنة التحقيق الأولية بشأن حادثة سقوط رافعتها في الحرم العام الماضي، استند إلى معلومات غير دقيقة وتتنافى مع الحقائق، منها أن الرافعة لا تتحمل وهي في وضعية التشغيل رياحاً بسرعة 32 كم/ساعة، موضحة أن هذه المعلومة غير مسجلة في بيانات الرافعة.

وأضافت المجموعة أن كتيّب التشغيل المصاحب للرافعة والمعد من الجهة المصنعة يؤكد أن الرافعة يجب إنزالها في حال ورود معلومات وتقارير مؤكدة من الأرصاد الجوية بأن سرعة الرياح تتجاوز 70 كم/ساعة، مشيرة إلى أنها لم تتلق تقارير من الأرصاد حول تخطي سرعة الرياح 70 كيلومتراً في الساعة.

وكان التقرير الفني -أعده فريق مختص مكوّن من شركة ”أرامكو“ والهيئة السعودية للمهندسين- خلص إلى أن الرافعة كانت في وضعية خاطئة بزاوية 85 درجة، وأنها تعرضت لرياح وصلت سرعتها إلى 85 كم/ساعة، وكان من الخطأ الإبقاء عليها بهذه الوضعية، كون أن أقصى سرعة رياح يمكن أن تتحملها في وضعية التشغيل يجب ألا تتجاوز 32 كم/ ساعة.

يذكر أن إحدى الرافعات الضخمة التابعة لشركة بن لادن العاملة في مشروع توسعة الحرم المكي، قد تعرضت مساء الجمعة الـ 11 من أيلول/سبتمبر الماضي لحادثة سقوط؛ ما أسفر عن مقتل 110 أشخاص وإصابة 238 آخرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك