السعودية الأولى في الاستثمار العقاري والسياحي بتركيا

السعودية الأولى في الاستثمار العقاري والسياحي بتركيا

المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

يحتل مستثمرون سعوديون المرتبة الأولى بين المستثمرين في ولاية طرابزون السياحية على ساحل البحر الأسود، شمال تركيا، في قطاعات الاستثمار العقاري والسياحي.

وقال محافظ ولاية طرابزون التركية، يوغال يافوز، أخيرًا، إن المملكة العربية السعودية تستثمر في القطاع العقاري والسياحي بحوالي 5 مليارات دولار أمريكي، وتليها الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية من حيث الاستثمارات في محافظة طرابزون، بحوالي 2 مليار دولار، وتأتي قطر في المرتبة الثالثة، وتليها الكويت.

وأضاف أن قوانين تركيا تسمح للمستثمر العربي بالحصول على امتيازات كما المواطن التركي، ولا يوجد أي عائق يحول دون نجاح الاستثمارات العربية في تركيا، لافتًا إلى أن القوانين التركية تمنح المستثمرين الأجانب والعرب الأراضي اللازمة لمشاريعهم.

واستفاد رجال الأعمال الخليجيون من التسهيلات التي قدمتها الحكومة التركية، خلال الأعوام الأخيرة، لتشجيع رؤوس الأموال على الاستثمار في البلاد، من خلال سلسلة قوانين خاصة بالمستثمرين الأجانب؛ منها القانون الصادر أواخر العام 2012، الذي يتيح للأجانب تملك الأراضي والعقارات دون شرط الإقامة في البلاد.

ولأعوامٍ خلت؛ لم تكن القوانين التركية تسمح للمستثمرين الأجانب بشراء العقارات إلا في حالة السماح لرجال الأعمال الأتراك بشراء عقارات في دول أولئك المستثمرين.

وتُعدّ مدينة طرابزون من أبرز مناطق السياحة الطبيعية في تركيا، وتضم 950 هضبة، وباتت خلال الأعوام الأخيرة، إلى جانب مناطق أخرى على البحر الأسود، مقصدًا للكثير من السياح العرب؛ وللخليجيين منهم بشكلٍ خاص.

يُذكر أن شركة ”إعمار“ للتطوير العقاري، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، تستثمر حالياً في قطاع السياحة، في طرابزون، بحوالي مليار دولار أمريكي، عبر تنفيذ مشروع سياحي ضخم؛ يتضمن إنشاء فندق خمس نجوم، مركز تجاري، أبراج سكنية، حدائق ترفيهية، مسابح، وميدان لسباقات الخيول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com