الغضب يجتاح السعودية بعد مقتل 7 مدنيين بقصف حوثي لنجران

الغضب يجتاح السعودية بعد مقتل 7 مدنيين بقصف حوثي لنجران

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

طالب آلاف السعوديين، اليوم، حكومة بلادهم، برد قاس على جماعة الحوثيين اليمنية بعد أن لقي سبعة مدنيين مصرعهم في قصف للجماعة المدعومة من إيران على مدينة نجران السعودية.

واجتاحت موجة غضب عارمة مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بعد الإعلان بشكل رسمي مساء الثلاثاء عن مقتل أربعة سعوديين وثلاثة مقيمين في قصف نفذته جماعة الحوثيين على المنطقة الصناعية في نجران المحاذية للحدود السعودية اليمنية.

وهذا هو أكبر عدد من الضحايا المدنيين يسقط في السعودية في يوم واحد في الاشتباكات البرية الحدودية منذ بدء عملية (عاصفة الحزم/إعادة الأمل) العسكرية التي تقودها السعودية بمشاركة دول عربية ضد الجماعة المتحالفة مع قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وهيمنت الأخبار القادمة من الجنوب، مساء الثلاثاء على اهتمامات السعوديين، وتصدر الوسم ”#كلنا_فداك_يانجران“ قائمة الموضوعات المتفاعلة على موقع ”تويتر“ بعد أن تدافع المغردون السعوديون وفي مقدمتهم نخب ثقافية ودينية لإبداء التعاطف مع سكان مدينة نجران.

ويطالب كثير من السعوديين برد قاس على استهداف المدنيين في منطقة نجران الحدودية التي تعرضت لقصف مشابه عدة مرات منذ انهيار هدنة بين الطرفين قبل نحو شهر تقريباً بالتزامن مع انهيار محادثات سياسية لإنهاء الأزمة اليمنية في الكويت.

وكانت وساطة قادها زعماء قبليون، في مارس/آذار الماضي، قد أثمرت عن تفاهمات بين الجانب السعودي والحوثيين، لتوقف المعارك بالشريط الحدودي، وتبادل أسرى، ونزع مئات الألغام الأرضية.

ولم يصدر أي تعقيب رسمي من قيادة العمليات العسكرية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية عن الحادثة لحد الآن وما إذا كان هناك إجراء متوقع على القصف.

ونجحت القوات السعودية في صد محاولات تسلل كثيرة للمليشيات الحوثية على الحدود في المنطقة الوعرة بين البلدين، وتصدت لعدة صواريخ كانت تستهدف منطقة نجران.