مدير (سي.آي.إيه): الهجمات الأخيرة بالسعودية تحمل بصمات داعش

مدير (سي.آي.إيه): الهجمات الأخيرة بالسعودية تحمل بصمات داعش

واشنطن – قال جون برينان، مدير المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) اليوم الأربعاء، إن الهجمات التي وقعت في السعودية في الآونة الأخيرة، تحمل بصمات تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال برينان في معهد بروكنجز، ”تحمل تلك الهجمات بصمات الدولة الإسلامية.“

وأضاف، أنه ”رغم أن تنظيم القاعدة لا يزال يمثل تهديدا للمملكة – التي شنت حملة صارمة ضده في أوائل الألفية الحالية- فإن الدولة الإسلامية تمثل خطرا أكبر على المملكة“.

ونفذ انتحاريون تفجيرات في ثلاث مدن سعودية في وقت سابق من الشهر الحالي، مما أدى إلى مقتل أربعة على الأقل من أفراد الأمن في حملة هجمات منسقة على ما يبدو.

ووقعت التفجيرات في جدة والقطيف وفي مقر لقوات الأمن في المدينة المنورة، في هجوم وصفه برينان بأنه ”لم يسبق له مثيل“.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجمات، رغم اعتقاد الحكومة السعودية بأن تنظيم الدولة مسؤول عنها، بعد اعتقال السلطات 19 شخصا للاشتباه بصلتهم بالمهاجمين الخمسة.

ونفذ متشددون من تنظيم داعش، تفجيرات مشابهة في السعودية العام الماضي استهدفت الشيعة وقوات الأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com