توقع برتران بزنستو السفير الفرنسي المعتمد لدى السعودية أن تكون شركة فينسي الفرنسية للبناء والمنشآت من أكبر الشركات المرشحة للمنافسة على الفوز بعقد لبناء وحدات سكنية في السعودية، في ظل توجه الحكومة السعودية لبناء وحدات سكنية على مستوى المملكة وفقا للخطة الموضوعة.

وأشار السفير بزنستو إلى أن ملف مشاريع الإسكان ضمن الملفات الموضوعة للمناقشة بين وزارتي الإسكان السعودية والفرنسية التي ستطرح خلال اجتماعات اللجنة السعودية ـ الفرنسية المشتركة المتوقع عقد اجتماعاتها نهاية حزيران /يونيو المقبل في العاصمة الفرنسية باريس، حيث هناك أجندة متعددة في مجالات التعاون الاستثماري والتجاري والاقتصادي بين البلدين.

وأبدى السفير بزنستو استعداد جميع الشركات الفرنسية المتخصصة في مجال البناء والتشييد بالمساهمة في مشاريع المنتجات الإسكانية، التي تطرحها وزارة الإسكان السعودية في شكل مبادرات عبر مذكرات تفاهم في البداية ثم توقيع عقود نهائية، ليتم تنفيذها على مستوى السعودية.

ورحب سفير باريس في الرياض بقرار مجلس الوزراء الذي صدر أخيرا بالموافقة لوزير الإسكان ونائبه بالتفاوض وتوقيع مذكرة تفاهم مع شركات فرنسية وإنجليزية وصينية لتولي مشاريع لبناء وحدات سكنية على مستوى السعودية أسوة بالعقد الذي وقعته الوزارة مع تحالف شركات كورية جنوبية أخيرا، لبناء 100 ألف وحدة سكنية في الرياض.

يذكر أن هناك أكثر من 70 شركة فرنسية ناشطة في السوق السعودية باستثمارات أموال تقدر بنحو 15 مليار دولار.