أخبار

رجل دين سعودي بارز يعلن معارضته لتقليص صلاحيات الهيئة (فيديو)
تاريخ النشر: 19 أبريل 2016 11:59 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2016 13:00 GMT

رجل دين سعودي بارز يعلن معارضته لتقليص صلاحيات الهيئة (فيديو)

رجل دين سعودي بارز يعارض، بشكل غير متوقع، قرارًا لمجلس الوزراء السعودي الذي يرأسه الملك سلمان، ويقضي بتقليص صلاحيات عمل هيئة الأمر بالمعروف.

+A -A
المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

عارض رجل دين سعودي بارز، بشكل غير متوقع، قرارًا لمجلس الوزراء السعودي الذي يرأسه الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويقضي بتقليص صلاحيات عمل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقال الداعية الإسلامي، ناصر العمر، عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين، إن إضعاف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسعودية ينذر بخطر عظيم.

وأضاف في خطبة حديثة له نشرها على حسابه الرسمي على موقع ”تويتر“: ”لا زلنا نأمل بإذن الله أن ما صدر حول تقليص صلاحيات الهيئات والذي أعبر عنه بكلمة واحدة أنه إنهاء لأهم اختصاصات الهيئات، فالهيئات ليست مهمتها فقط البيان أو التبليغ، نعم هذا من مهمتها لكن وزارة الشؤون الإسلامية هذه مهمتها أيضاً“.

وأصدرت الحكومة السعودية، الأسبوع الماضي، قانوناً جديداً ينظم عمل الهيئة ويمنع أعضاءها من إيقاف الأشخاص أو التحفظ عليهم أو مطاردتهم أو طلب وثائقهم أو التثبت من هوياتهم أو متابعتهم، ليقتصر دورهم على إخبار أفراد الشرطة أو إدارة مكافحة المخدرات عن الاشتباه في شخص معين.

وقال العمر ”أوجه من هذا المنبر كلمة لخادم الحرمين الشريفين وفقه الله وسدده أن يوقف هذا القرار وأن يعيد للهيئات صلاحياتها وما عرفت به، بل إن هذه الأيام هي أكثر ما نحتاج إليه لدعم هذه الهيئات وعملها“.

ولايشغل العمر منصباً رسمياً، أسوةً بعدد من رجال الدين المعروفين أعضاء هيئة كبار العلماء التي يحق لها فقط إصدار الفتاوى الرسمية في المملكة التي تطبق الشريعة الإسلامية.

وبدا أنصار هيئة الأمر بالمعروف، اليوم الثلاثاء، في حالة من النشوة بعد انتشار حديث العمر الذي منح مطالبهم بالتراجع عن قرار تحجيم دور الهيئة، زخماً كبيراً جعل من إحدى حملاتهم على موقع ”تويتر“ تتصدر قائمة أهم الموضوعات المتفاعلة في الموقع الأكثر استقطاباً للمدونين السعوديين.

ويطالب أنصار الهيئة في حملتهم باستعادة ما اسموه ”هيبة الهيئة“ في السعودية، محذرين من انتشار الجريمة والمخدرات والتحرش في المملكة إذا استمر تطبيق التنظيم الجديد لعملها بالفعل، والذي يحظر على أعضاء الهيئة توقيف المخالفين.

وتُسيّر الهيئة دوريات في المناطق العامة لتطبيق حظر شرب الخمر وتشغيل الموسيقى الصاخبة في أماكن عامة والتأكد من إغلاق المحال وقت الصلاة ومنع الاختلاط بين الرجال والنساء من غير المحارم، وتفرض أيضاً ضوابط للحشمة في ملابس النساء.

ورغم وجود أنصار كثر للهيئة في السعودية، والذين يطلق عليهم المحافظون، إلا أنها تعرضت لانتقادات حادة على الإنترنت وعبر وسائل التواصل الاجتماعي في عدد من القضايا الشهيرة نفذت فيها سياراتها عمليات مطاردة انتهت بحوادث دامية ودفعت رئيس الهيئة لوقف مثل هذه المطاردات في 2012.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك