الملك سلمان يهاتف القرني ويأمر بإعادته للسعودية

الملك سلمان يهاتف القرني ويأمر بإعادته للسعودية

 الرياض – أجرى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، اتصالاً هاتفياً مع الشيخ عائض القرني، للاطمئنان على صحته، وللتعرف أكثر حول ما تعرض له من محاولة اغتيال في الفلبين.

وأمر الملك سلمان بنقل الشيخ القرني بطائرة خاصة من الفلبين إلى السعودية، وذلك وفق ما أعلن الشيخ عبدالله بن مجدوع آل مجدوع القرني، وكيل إمارة منطقة الرياض.

وفي أول تغريدة له بعد محاولة اغتياله، كتب الشيخ القرني، صباح الأربعاء، على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، قائلاً ”أبشركم أني طيب وبخير والحمدلله“.

وبعدها بساعة كتب تغريدة أخرى قال فيها: ”قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا. إخوتي وأحبابي لكم سلامي وتحياتي، شكراً لكم على السؤال والدعاء غفر الله لي ولكم“.

وكان الشيخ القرني تعرض لاطلاق نار من قبل مسلح، بعدما ألقى خطبة على مجموعة من الدعاة في مدينة بجنوب الفلبين مساء الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الفلبينية، إن القرني أصيب وهو يهم بمغادرة منتدى إسلامي، بنيران رجل حضر الخطبة.

وأضافت أن مسؤولا بالسفارة السعودية في الفلبين، أصيب أيضا في الهجوم.

وذكرت أن المرافقين الأمنيين للقرني، قتلوا المسلح الذي لم تعرف هويته على الفور.

وأضافت قائلة “ما زلنا نحقق في الدافع وراء الهجوم.”

يذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية يضع الداعية السعودي، على قائمة اغتيالاته.