تغريدات حول التدخل السعودي المحتمل في سوريا: أيام ويخضع الدب الروسي – إرم نيوز‬‎

تغريدات حول التدخل السعودي المحتمل في سوريا: أيام ويخضع الدب الروسي

تغريدات حول التدخل السعودي المحتمل في سوريا: أيام ويخضع الدب الروسي

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ خاص

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، مع إعلان حكومة بلادهم عن استعدادها لإرسال قوات برية لمحاربة داعش في سوريا.

وجاءت ردود النشطاء ومن ضمنهم إعلاميون سعوديون، مؤيدة لقرار المملكة، ولتؤكد أن التعاطي مع هذا الاعلان تجاوزت الردود الدولية الرسمية لتصل إلى الموقف الشعبي الداخلي الذي عكسته تعليقات المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق، اعتبر الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، عبر صفحته بموقع تويتر، أن إرسال قوات برية الى سوريا، يظهر أن ساعة الحقيقة اقتربت، وإن كان هذا التدخل يتطلب غطاء جويا والله اعلم“.

وتساءل خاشقجي، فهل بقي شك في حتمية التحالف السعودي الخليجي التركي؟ هل في المنطقة غيرهم يرفض طائفية ايران ومشروعها وتحالفها مع الروس؟“.

أما الإعلامي سفيان السامرائي، فكتب معلقاً ”السعودية ستتدخل لضرب داعش الحقيقية ومن ورائها في الخفاء، وستصطف كل العشائر العربية السنية مع الجيش السعودي والتحالف الاسلامي ضد داعش وإيران“.

وكتب المدون السعودي ”بن عويد“، مؤيدا لقرار حكومة بلاده، قائلا ”عبثت #روسيا في اجتماعات جنيف الاخيرة فشل، فأعلنت السعودية عن استعدادها للتدخل البري ضمن التحالف الدولي..أيام ويرضخ الدب الروسي“، فرد عليه مغرد آخر ”السعودية صرحت بأنها ستذهب لسوريا لمحاربة داعش.. والمبعوث الروسي يعتبره تطور خطير جدا لأن داعش هي روسيا والأسد“.

أما ”مشعل الخالدي“، فأكد أن ”السعودية سحبت المعارضة السورية من الدولتين المتآمرتين مما أغضب العملاء! لا خيار لكم اليوم من يقف ضد المملكة هو مع الأسد/داعش!“، في حين قال مدون آخر أن القرار السعودي يحمل أبعاداً سياسية موجهة لإيران تحديداً، وكتب ”السعودية بعد دخولها في اليمن تقرر الدخول برياً ضمن التحالف الدولي في سوريا، هذا القرار إذا نفذ سيتصدع النظام الإيراني من الداخل“.

وذهب نشطاء آخرون، إلى أن السعودية بقرارها التدخل برياً تؤكد أنها باتت صاحبة المبادرة في المنطقة، وعلى الجميع السير على خطاها، وعلق بدر صفوق، قائلا ”السعودية بإعلانها استعدادها لإرسال قوات برية لسوريا لقتال داعش، وضعت كلٍ من أمريكا وروسيا وتركيا وإيران بكورنر، وسحبت كل أوراق المزايدة بداعش“، بينما اعتبر فيصل بن جاسم آل ثاني، أن سيناريو انتصار عاصفة الحزم في اليمن وارد التحقق في سوريا، وأضاف ”إن أرسلت السعودية جيشها لسوريا، سيتضاعف ثلاث أضعاف تعاون كتائب الثوار معها بدليل دخول المقاومة اليمنية في عاصفة الحزم.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com