طليقة ”الجفالي“ تحصل على 100 ألف دولار نفقة شهرية

طليقة ”الجفالي“ تحصل على 100 ألف دولار نفقة شهرية

واشنطن – أكّد الملياردير السعودي وليد الجفالي يعيش في بريطانيا،أنه يرعى طليقته الأمريكية وابنته،ولا يحاول استخدام حصانة دبلوماسية حصل عليها مؤخرًا لتجنب نزاع قانوني مع طليقته التي تطالب بجزء من ثروته التي تتجاوز 4 مليارات جنيه إسترليني.

وقال الجفالي، إنه يدفع شهريًّا حوالي 70 ألف إسترليني (100 ألف دولار) لطليقته وابنته (13 عامًا). مشيرًا إلى أنه منحهم منزلًا في ضاحية بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الأمريكية التي يقطن فيها أغنياء ومشاهير العالم، وأنه لا يحاول التهرب من التزامه ناحيتهم.

وأضاف الملياردير السعودي، أن لديه خططًا من أجل مستقبل ابنته، لكنه ينتظر الوقت المناسب لعمل ذلك من أجلها.

وكان الجفالي -الذي يعمل في مجال النفط- قد حصل على حصانة دبلوماسية، بعد أن عيّنته دولة كاريبية ممثلًا لها لدى إحدى المنظمات الدولية، وهو ما يجنّبه الوقوف أمام القضاء البريطاني. وعقب القرار اعتبرت طليقته أنها حيلة لجأ إليها للتهرب من القضية.

وحاولت أطراف في الحكومة البريطانية التدخل لدى الدولة الكاريبية، من أجل نزع الحصانة عنه، إلا أن الدول الكاريبية الصغيرة رفضت الإذعان للمطالب البريطانية، واعتبرت ذلك شأنًا داخليًّا.

وكانت طليقته وعارضة الأزياء السابقة (53 عامًا)، قد خاصمت رجل الأعمال، وطالبت باقتسام ثروته، بعدما اكتشفت أنه تزوج -دون علمها- من مذيعة عمرها 24 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com