السعودية.. حقيقة الصفقة بشأن إعدام النمر

السعودية.. حقيقة الصفقة بشأن إعدام النمر

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ خاص

الرياض ـ سخرت مصادر سعودية اليوم الأحد، مما نشرته بعض المواقع الإيرانية، بخصوص ما زعمت أنه ”صفقة لم تكتمل“ لمنع إعدام المعارض السعودي نمر النمر.

وقالت تلك المصادر، إن السعودية تعاملت مع قضية النمر على أساس أنه حكم قضائي ناجز، وأنها لم تجري أي محاولات لعقد أي صفقة، وأن ما كان يتردد عن وساطات خارجية هي من صنع جهات إيرانية أو بدفع إيراني، بهدف تكريس الدور الإيراني في المنطقة، وإضفاء نوع من الشرعية على تدخلاتها في الخليج.

وكانت وسائل إعلام إيرانية، من بينها موقع ”الوعي نيوز“، الذي يموله المستشار الإيراني للشؤون الدولية ”علي أكبر ولايتي“، قد نشر اليوم الأحد، نقلا عن مصادر من عائلة رجل الدين الشيعي نمر النمر، أن ”وزارة الداخلية السعودية طرحت على النمر شرطين لمنع إعدامه“.

وزعم الموقع أنه نقل عن مصدر بعائلة النمر أن ”تالعائلة لقت اتصالا قبل أسابيع من أحد المسؤولين في وزارة الداخلية بالرياض وأبلغهم في حال رغبتهم بخلاص الشيخ النمر من الإعدام فأمامكم طريقان، الأول يتمثل في أن يعلن النمر عبر رسالة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز ندمه على المواقف، التي أعلنها سابقا، ويعد بأن لا يعود لنفس المواقف والتصرفات، والثاني بـأن تذهب عائلة النمر ممثلة بإخوته وأخواته وأبنائه إلى وزارة الداخلية، وتقدم التماسها للوزير بإلغاء الحكم“.

وأضاف الموقع الإيراني في زعمه أن ”المتصل قال لهم إن أحد هذين الطريقين كفيل بإلغاء الحكم وتبديله الى حكم بالسجن وسيؤدي في النهاية إلى إطلاق سراحه“.

وزعم الموقع الإعلامي الإيراني، الذي تداول الخبر، أن جواب عائلة النمر كان قاطعا وأنها فاجأت المتصل، بردها قائلة: ”بإنا لن نذهب وأن الشيخ غير مستعد لتبديل موقفه، وأنه يفضل الموت على التراجع، كما أعلن غير مرة“.

ورأى مراقبون سعوديون أن الإعلام الإيراني يسعى للترويج للنمر بصورة ”البطل“ الذي فضل الثبات على مواقفه، وسعى لتلفيق موضوع الصفقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com