إيران تسعى لاستمالة الجزائر لتكتل مضاد للتحالف السعودي – إرم نيوز‬‎

إيران تسعى لاستمالة الجزائر لتكتل مضاد للتحالف السعودي

إيران تسعى لاستمالة الجزائر لتكتل مضاد للتحالف السعودي

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - محمد خالد

قالت مصادر دبلوماسية عربية إن إيران تجري اتصالات لتشكيل تكتل موازٍ، للتحالف العسكري، الذي أعلنته المملكة العربية السعودية، لمواجهة الإرهاب، والمكون من 34 دولة إسلامية.

وذكرت المصادر لشبكة إرم الإخبارية أن طهران تحاول استمالة الجزائر في هذا الاتجاه، مستغلة امتناعها عن الانضمام للتحالف السعودي.

ويتوجه النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانجيري غدا الأربعاء إلى الجزائر لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الجزائريين.

و سيلتقي جهانجيري خلال هذه الزيارة التي تستغرق يومين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة و رئيس الوزراء عبد الملك سلال ليبحث معهما سبل تعزيز التعاون الثنائي و التطورات الاقليمية و الدولية، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وتوقعت المصادر فشل هذه المساعي نظرا لرغبة الجزائر في تفادي مزيد من التوتر مع السعودية ودول الخليج.

علاقات الجزائر والسعودية تحت الأضواء مجددا

تسلط الضوء مجددا على علاقات السعودية والجزائر، مع غياب الأخيرة عن لائحة الدولة المنضوية تحت التحالف العسكري الإسلامي الذي أعلنت الرياض تشكيله اليوم الثلاثاء لمحاربة الإرهاب.

والجزائر من الدول الأكثر تعرضا لخطر الإرهاب القادم من ليبيا ومنطقة الساحل والصحراء المضطربة.

 ووصفت الخارجية الجزائرية في وقت سابق علاقتها مع السعودية بأنها ”متينة ومتجذرة ومتميزة وهي في تطور دائم ومستمر“.

لكن اتهامات جزائرية للسعودية في التسبب بانخافض أسعار النفط، وموقف الجزائر الرافض صراحة لعملية عاصفة الحزم في اليمن، أثار الكثير من التكهنات بشأن توتر صامت في العلاقة مع الرياض.

وتقول المصادر إن إيران تحاول اللعب على هذا التوتر لتعزيز علاقتها مع الجزائر التي تعد إحدى ركائز العمل العربي بالنظر لمكانتها العسكرية والسياسية.

وتضيف المصادر أن الجزائر من جهتها تسعى لإحداث نوع من التوازن بين التزاماتها مع إيران والسعودية.

ويقول مراقبون إن موقف الجزائر من دول الخليج يتأثر بتقارب الأخيرة مع المغرب خصم الجزائر الدبلوماسي اللدود في قضية الصحراء الغربية التي أبقت علاقات البلدين متوترة على مدى عقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com