شركة سعودية تفصل أكثر من 3 آلاف موظف

شركة سعودية تفصل أكثر من 3 آلاف موظف

المصدر: إرم - ريمون القس

فصلت شركة سعودية كبرى، مؤخراً، أكثر من 3 آلاف موظف سعودي، فلجؤوا إلى مكتب العمل بمكة المكرمة؛ متظلمين من فصلهم تعسفياً “دون أسباب تستحق ذلك”.

واجتمع الموظفون المهددون بالفصل، أمس الأحد، أمام مكتب العمل في مكة المكرمة لتقديم شكوى رسمية للنظر في قضيتهم، والتدخل لإنهائها قبل أن تتفاقم بالتسريح بعد شهرين من تسلمهم خطاباتهم.

وقال أحد الموظفين إنه وزملائه تفاجؤوا بقرار الفصل الذي خلق جواً من التوتر والقلق داخل مجتمعهم العملي.

في حين قال آخر: “لا نعلم ما هو مصيرنا المستقبلي وأين سنكون بعد فصلنا؟.. أحدنا ينتظر زفافه بعد شهر من الآن، وبهذا الخبر انطفأت فرحته وأصبح رهيناً للتفكير والقلق بسبب الديون المتراكمة عليه”.

وأضاف ثالث: “إن جميع الموظفين السعوديين ذو كفاءة عالية وكوادر وطنية مدربة، ولكن لم يعطوا اهتماماً داخل بيئة العمل، وبالرغم من هذا فصلوا دون ذكر الأسباب، ما أثار حفيظة الكثيرين وأجل مشاريعهم وبعثرها”، معولاً على تدخل الجهات المسؤولة لحل الإشكالية في أسرع وقت ممكن، لا سيما أن العدد كبير جدا، ولو تم فصلهم ستصبح كارثة.

وأكد “حمدي يونس” مدير مكتب العمل بمكة المكرمة على استقبال شكوى الموظفين، تمهيداً لدراستها واتخاذ الإجراءات اللازمة في ذلك.

وتشير تقارير إلى أن الثلاثة آلاف موظف سعودي هم ضمن نحو 15 ألف موظف تعتزم الشركة تسريحهم خلال الفترة المقبلة.

وكان تقرير سابق ذكر أن الشركة تعمل في مجال المقاولات في إشارة للضغوط التي يتعرض لها قطاع البناء مع تخفيض الرياض للإنفاق بعد تراجع أسعار النفط منذ أكثر من سنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع