السعودية تعتقل والد الطفلة المحررة جوري الخالدي

السعودية تعتقل والد الطفلة المحررة جوري الخالدي

المصدر: ريمون - القس

أفادت تقارير أن السلطات السعودية قبضت على والد ”جوري الخالدي“ الطفلة السعودية التي تم تحريرها بعد 11 يوماً من خطفها في الرياض.

وقال مصدر أمني إن الجهات الأمنية تحفظت على والد الطفلة جوري، التي تمت إعادتها يوم الثلاثاء الماضي، فيما ألقت القبض على المختطف (وهو سعودي) ومرافقيه (سوري وخادمة إثيوبية)، لافتاً إلى أن القضية لا تزال قيد التحقيق لدى هيئة التحقيق والادعاء العام.

وأوضح المصدر أن ذوي الطفلة كانوا يستقبلون رسائل من الخاطف، وتحفظوا عليها ولم يبلغوا الجهات الأمنية.

ومنذ يوم الجمعة قبل الماضي ولمدة 11 يوماً، لم يكن حديث للسعوديين سوى جوري الخالدي، الطفلة التي لم تتجاوز الثلاث سنوات، وتم خطفها من مستوصف على طريق ”خريص“ في الرياض رغم التعرف على خاطفها، عن طريق كاميرات المراقبة التي كانت موجودة في المستوصف الصغير.

كما أوقفت شرطة منطقة الرياض أمس الأربعاء مطلقي النار في منزل أسرة الطفلة جوري الخالدي احتفالاً بعودتها، وجاء ذلك بعد أن رصدت الجهات الأمنية مقاطع فيديو ظهر فيها عدد من الأشخاص يطلقون النار من أسلحة رشاشة خلال استقبال الطفلة، وعلى الفور تم التعامل مع الحالة لمخالفة ذلك للأنظمة التي تمنع إطلاق النار، خصوصا أنها كانت داخل حي سكني.

وقالت المصادر ”إن الجهات الأمنية أوقفت صاحب المنزل والأشخاص الذين ظهروا في المقطع وهم يطلقون النار لاستكمال التحقيقات والإجراءات اللازمة معهم“.

وبسماع أقوال الموقوفين، وعددهم ثلاثة مواطنين سعوديين وجميعهم في العقد الثالث، أقروا جميعاً بحيازتهم لتلك الأسلحة وقيامهم بإطلاق النار في الهواء ”ابتهاجاً باستعادة السلطات الأمنية لابنتهم“ على حد زعمهم، جرى على الفور إحالتهم إلى جهة الاختصاص لتطبيق نظام الأسلحة والذخائر بحقهم لقاء ما أقدموا عليه من حيازة أسلحه غير مرخصة واستخدامها وكذلك تطبيق نظام الجرائم المعلوماتية لتعمدهم تصوير ما أقدموا عليه ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com