أخبار

السعودية ترحب بتمديد الهدنة في اليمن
تاريخ النشر: 02 يونيو 2022 16:46 GMT
تاريخ التحديث: 02 يونيو 2022 19:10 GMT

السعودية ترحب بتمديد الهدنة في اليمن

رحبت المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، بإعلان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ تمديد فترة الهدنة إلى شهرين. وعبرت وزارة الخارجية، في بيان نقلته

+A -A
المصدر: فريق التحرير

رحبت المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، بإعلان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ تمديد فترة الهدنة إلى شهرين.

وعبرت وزارة الخارجية، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية ”واس“، عن ”ترحيب المملكة بإعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ تمديد فترة الهدنة إلى شهرين، وفقاً لبنود الاتفاق الأساسي، وأن يتمكن المبعوث الأممي لليمن من فتح طريق تعز لحركة وتنقل آلاف المدنيين على هذا المعبر المهم للحياة اليومية والمعيشية للإنسان اليمني“.

وأكد البيان ”حرص السعودية على دعم كافة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للوصول إلى الحل السياسي المستدام للأزمة اليمنية، ورفع المعاناة عن الشعب اليمني لدعم الجوانب الإنسانية والاقتصادية والتنموية بما ينعكس على أمنه واستقراره“.

وثمنت الخارجية السعودية ”جهود المبعوث الخاص التي تتماشى مع المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية للوصول إلى حلٍ سياسي شامل، والمعلنة في شهر مارس 2021″، وفق نص البيان.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ أن الحكومة اليمنية، والمتمردين الحوثيين، وافقوا على تمديد الهدنة الحالية في اليمن لشهرين إضافيين قبل ساعات من انتهاء مفاعيلها.

وقال غروندبرغ في بيان: ”أود أن أعلن استجابة أطراف النزاع بشكل إيجابي لاقتراح الأمم المتحدة لتجديد الهدنة السارية في اليمن لشهرين إضافيين، وستدخل الهدنة المجددة حيز التنفيذ عند انتهاء الهدنة الحالية“، أي بنهاية اليوم الخميس.

وخاض المبعوث الأممي محادثات مكثفة مع أطراف النزاع كافة، خلال الأيام الماضية، لدفعهم نحو تمديد الهدنة.

وبينما أعلن المتمردون الحوثيون والحكومة عدم ممانعتهم من التمديد، إلا أنهم وضعوا شروطًا لذلك. وتريد السلطة من الحوثيين رفع حصارهم لتعز جنوب غرب البلاد كما نصت الهدنة، في حين يطالب المتمردون بأن تدفع الحكومة رواتب الموظفين الحكوميين في مناطق سيطرتهم.

وقال غروندبرغ في بيانه إنه ”لا بد من اتخاذ خطوات إضافية لكي تحقق الهدنة إمكاناتها بالكامل، لا سيما فيما يتعلق بفتح الطرق، وتشغيل الرحلات التجارية، وستتطلب مثل هذه الخطوات قيادة ورؤية لليمن كله“.

وتابع: ”سأستمر بالعمل مع الأطراف لتنفيذ وترسيخ عناصر الهدنة كاملةً، والتوجه نحو حل سياسي مستدام لهذا النزاع يلبي تطلعات ومطالب اليمنيين المشروعة رجالًا ونساءً“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك