أخبار

بلومبيرغ: أردوغان يدعو محمد بن سلمان لزيارة تركيا
تاريخ النشر: 23 مايو 2022 15:37 GMT
تاريخ التحديث: 23 مايو 2022 17:10 GMT

بلومبيرغ: أردوغان يدعو محمد بن سلمان لزيارة تركيا

نقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مسؤولين أتراك، قولهم إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجه دعوة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لزيارة تركيا. يأتي ذلك في وقت

+A -A
المصدر: فريق التحرير

نقلت وكالة ”بلومبيرغ“ عن مسؤولين أتراك، قولهم إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجه دعوة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لزيارة تركيا.

يأتي ذلك في وقت كشفت فيه مصادر سعودية، أن الأمير محمد يستعد لجولة خارجية تشمل تركيا واليونان وقبرص والأردن ومصر، يتوقع أن يبحث خلالها ملفات إقليمية وعالمية فضلا عن توقيع اتفاقات في مجالي الطاقة والتجارة.

وقالت الوكالة، إن المسؤولين الذين وصفتهم بأنهم على دراية مباشرة بالسياسة الخارجية التركية، أخبروها أن الرئيس أردوغان يأمل في استضافة محمد بن سلمان في ”الأيام المقبلة“.

وأشارت بلومبيرغ، إلى أن الزيارة المتوقعة لولي العهد السعودي إلى تركيا، قد تعطي  دفعة كبيرة للعلاقات الثنائية بين البلدين، وتنعش اقتصاد تركيا المتدهور.

من جانبها، نقلت وكالة ”رويترز“ عن أربعة مصادر مطلعة، أن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان يعتزم القيام بجولة تشمل تركيا واليونان وقبرص والأردن ومصر، حيث سيبحث قضايا إقليمية وعالمية ويوقع اتفاقات في مجالي الطاقة والتجارة.

وذكرت المصادر، أن المسؤولين السعوديين لا يزالون يناقشون المواعيد المحددة مع الدول التي سيزورها الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف مصدران، أن الزيارة قد تتم في أوائل يونيو حزيران المقبل على ”أقرب تقدير“.

والشهر الماضي، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاء مع الأمير محمد بن سلمان خلال الزيارة الرسمية الأولى له للمملكة منذ 2017، بعد سنوات من الجفاء بين تركيا والسعودية، والتي التقى خلالها أيضا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في جدة.

وقال أردوغان، للصحفيين على متن رحلته العائدة من السعودية، إن تركيا والسعودية لديهما رغبة مشتركة في ”إعادة تفعيل إمكانيات اقتصادية عظيمة“ بين البلدين، مضيفا أن ”الجانبين عازمان على تسريع الجهود من أجل تحقيق المصالح المشتركة والاستقرار في المنطقة“، بحسب تعبيره.

ويقول محللون ومسؤولون، إن التمويل السعودي يمكن أن يساعد في تخفيف متاعب تركيا الاقتصادية التي تشمل ارتفاع التضخم قبيل انتخابات صعبة تنتظر الرئيس في العام المقبل، كما ذكروا أن خط تبادل العملة قد يساعد في تعزيز احتياطيات تركيا المستنزفة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك