أخبار

السعودية: ندعم الجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي
تاريخ النشر: 12 سبتمبر 2021 11:14 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2021 13:40 GMT

السعودية: ندعم الجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، أن بلاده تدعم الجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي. #فيصل_بن_فرحان: "يجب أن يظل

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، أن بلاده تدعم الجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

كما شدد خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره النمساوي ألكسندر شالينبيرغ اليوم الأحد في الرياض، على أن المملكة العربية السعودية ترفض بشكل قاطع استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة، وفقا لحساب وكالة الأنباء السعودية (واس) على ”تويتر“.

وقال وزير الخارجية السعودي إن ”المملكة تحتفظ بحقها الكامل في الدفاع عن أمنها ومكتسباتها ومواطنيها ، ولن تتردد أبدا في الرد على الهجمات التي تتعرض لها بالشكل المناسب“.

واعتبر الأمير فيصل بن فرحان أن ”الأولوية ستبقى دائما لإحلال السلام في اليمن، والمسؤولية تقع بالكامل على الحوثيين للعمل على تغليب مصلحة الشعب اليمني“.

من جهته، قال الوزير النمساوي إن ”السعودية شريك أساس للنمسا“، معربا عن أمله في زيارة المواطنين السعوديين بلاده.

وأشار شالينبيرغ إلى أن ”دور السعودية مهم في أمن واستقرار المنطقة“، مؤكدا أن بلاده تشجع عمليات التطوير التي تشهدها المملكة.

إلى ذلك، اطلع وفد تجاري نمساوي يزور العاصمة السعودية الرياض حالياً برئاسة نائب رئيس الغرفة الاقتصادية الاتحادية النمساوية الدكتور ريتشارد شينز، على الفرص الاستثمارية الواعدة بالمملكة، خلال لقائه اليوم الأحد بمقر اتحاد الغرف التجارية السعودية مع نائب رئيس الاتحاد طارق الحيدري، ومساعد الأمين العام للشؤون الدولية وليد العرينان، وعدد من أصحاب الأعمال السعوديين.
وأوضح الحيدري، وفق ”واس“ أن حجم العلاقات التجارية بين المملكة والنمسا يعد ”متواضعا“ مقارنة بالفرص الاستثمارية المتاحة والقدرات الاقتصادية لكلا البلدين، مشيراً إلى أن المملكة تعد وجهة رئيسة للصادرات النمساوية.

وبين أن صادرات النمسا إلى المملكة في عام 2019 بلغت 402.6 مليون يورو، فيما بلغت قيمة واردات المملكة للنمسا 29.1 مليون يورو، وكانت أهم السلع المستوردة للمملكة من النمسا في عام 2019 هي المنتجات الصيدلانية، تليها الآلات، والأجهزة الكهربائية، والأجهزة البصرية ، والطبية ثم المركبات.
وأوضح الحيدري أن المملكة تصدر للنمسا المواد البلاستيكية والبضائع المصنوعة من البلاستيك.

واعتبر الحيدري أن ”القطاع الخاص السعودي يلعب دورًا مهمًا في عملية التنمية الاقتصادية الوطنية، ونتيجة لذلك، تقدمت المملكة في العديد من المؤشرات الدولية بما في ذلك مؤشر التنافسية العالمية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك