أخبار

غياب التوضيح الرسمي أفسح المجال لـ"نظريات المؤامرة" بشأن ما حدث في الأردن
تاريخ النشر: 05 أبريل 2021 13:50 GMT
تاريخ التحديث: 05 أبريل 2021 22:38 GMT

غياب التوضيح الرسمي أفسح المجال لـ"نظريات المؤامرة" بشأن ما حدث في الأردن

جاءت الرواية الأردنية الرسمية عن مستجدات الوضع الأمني في البلاد، يومي السبت والأحد باقتضاب وبفاصل زمني طويل، أفسح -بحسب معلقين- المجال واسعا للقراءات

+A -A
المصدر: إرم نيوز

جاءت الرواية الأردنية الرسمية عن مستجدات الوضع الأمني في البلاد، يومي السبت والأحد باقتضاب وبفاصل زمني طويل، أفسح -بحسب معلقين- المجال واسعا للقراءات والتأويلات، وأيضاً انتشار ”نظريات المؤامرة“ ذات الأهداف السياسية عن الجهات التي يمكن أن تكون خلف المؤامرة على العرش الهاشمي.

وكان معلقون صحفيون أردنيون قد تناوبوا خلال اليومين الماضيين على تسجيل ما وصفوه غيابا غير مبرر للإعلام الأردني، اتضح أنه سمح داخليا وخارجيا بالشطط في التأويلات وفي القراءة والكتابة ما بين السطور الرسمية، التي أشارت باختصار لـ“جهات خارجية“، ونصّت بالمباشر على شخص إسرائيلي، قالت إنه عرض على زوجة الأمير حمزة طائرة تنقل العائلة الى الخارج.

ويُظهر الرصد التتبّعي أن الاستعداد لاستخدام نظريات المؤامرة والأجندات الخاصة في تعبئة الفراغات عندما يكون الإعلام بطيئا في المبادرة، كما حصل في موضوع الحالة الأمنية المتصلة بالعرش، قد سمح لجهات محلية وإقليمية ودولية أن تُشرّق وتغرّب في القراءة والكتابة ما بين السطور.

السعودية والإمارات

الإعلام الممول من إيران وأذرع الإخوان المسلمين الإعلامية الممولة من قطر توسعت سريعا في محاولة لعب دور أساسي في تعبئة ما بين الأسطر الرسمية من فراغات، بالتناوب في نشر الرسائل السياسية الإيحائية لترويج مزاعم علاقة السعودية والإمارات بما حدث في الأردن، مستندا في بعض تغطياته لمعلومة مغلوطة نسبت لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ القول إن للسعودية والإمارات علاقة بما حدث في الأردن وهو ما تبين أنه خبر كاذب لم يرد في الصحيفة العبرية أصلا وجرى نسبه لها لإضفاء مصداقية على الرسائل المضللة.

ما تلا ذلك من تواصل رسمي بين السعودية والإمارات والأردن أسقط تلك الروايات ونظريات المؤامرة المضللة.

الإعلام الخارجي 

شبكة ”أكسيوس“ الأمريكية توسعت أبعد من الإيضاحات المختصرة التي صدرت عن ذوي الصلة في موضوع الاتصال بين الأمير حمزة وبين الإسرائيلي روي شابو شينك (41 سنة)، الذي يعيش في أوروبا والذي عرض على زوجة الأمير حمزة إرسال طائرة خاصة تنقلها والأبناء الى الخارج.

وتعزّزت هذه التأشيرة السياسية، في حيثيات البيان التوضيحي الذي قرأه نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية أيمن الصفدي أمس الأحد متضمنا الكشف عن اتصال بعائلة الأمير حمزة، قام به شخص وصفه البيان أنه ”عميل سابق في الموساد الإسرائيلي“، حيث كشفت أكسيوس، كيف بدأت العلاقة بين شابوشينك والأمير حمزة.

2021-04-44444444444-1

الظلال الإسرائيلية بين السطور

وفي الذي أضافته الشبكة، أن شابوشينك كان عضوا لمدة 15 سنة في حزب ”كاديما“ وعمل مستشارا لرئيس الوزراء ايهود أولمرت.

وبعد ذلك عمل مع رجل الأعمال الأمريكي ”إيريك برنس“ ضمن شركته الأمنية، بلاك ووتر، التي كانت متعاقدة مع الخارجية الأمريكية في الترتيبات الدفاعية في العراق وفي تدريب القوات الدفاعية في الأردن.

وقالت الشبكة، إن معرفة وصداقة الأمير حمزة وشابوشنك بدأت أيامها واستمرت حتى الآن عائلية.

ومن طرفها توسعت الصحف الإسرائيلية خلال اليومين الماضيين بالحديث عن مدى معرفة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المسبقة بالقضية الأمنية الأردنية المتصلة بالأمن الوطني.

وهو موضوع تناولته صحيفة الـ“واشنطن بوست“ وتحوّل تقريرها بعد ذلك إلى مصدر توليد للكثير من النظريات والتأويلات التي بدت كخبر السوشيال ميديا في المنطقة، وهي تقرأ وتضيف لما بين السطور الرسمية القليلة.

شبكة JNC العبرية، اعتمدت نظرية قديمة للمؤرخ الإسرائيلي البروفسور ”ماتفرد هيلبرن“ كان قد شكك فيها بمستقبل النظام الهاشمي في الأردن.

وبنفس الاتجاه ذهب موقع ”إسرائيلي ناشيونال نيوز“ وهو ينقل عن الخبير في معهد بيغن – السادات، الدكتور موردخاي كيدار، دعوة لإسرائيل لمراجعة العلاقة التقليدية مع الأردن.

كما ذهب المحلل الإسرائيلي ”دافيد روزنبرغ“ في صحيفة ”هآرتس“، اليوم الإثنين، للترويج لنظرية أن ”محاولة الانقلاب في الأردن فشلت هذه المرة، لكن مشاكل المملكة الاقتصادية والكيانية تشي بأن الإشكالات الأساسية مستمرة“.

2021-04-4123233584

آخر الاختراقات للصورة غير المكتملة، بانتظار التحقيقات، تمثلت يوم أمس بالتعميم في السوشيال ميديا المحلية عن عقد بين الأمير حمزة وبين أحد المحامين للدفاع عنه أمام محكمة أمن الدولة.

العقد المزور يصف القضية بأنها ”تهمة تقويض نظام الحكم في الأردن“.

وفي انتظار مزيد من التفاصيل من الجهات الأردنية، تبدو القضية تذكيرا متحركا بالذي قد يحدث من توجيه إعلامي لتعبئة ما بين الأسطر الرسمية من فراغات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك