أخبار

قضية سعد الجبري.. ما حقيقة استدعاء المحكمة لمسؤولين سعوديين؟
تاريخ النشر: 10 أغسطس 2020 12:12 GMT
تاريخ التحديث: 11 أغسطس 2020 4:57 GMT

قضية سعد الجبري.. ما حقيقة استدعاء المحكمة لمسؤولين سعوديين؟

سخر مستشار مهتم بالشؤون القانونية الأمريكية من تغطية قناة الجزيرة والإعلام القطري المكثفة، اليوم الإثنين، للقضية التي رفعها في واشنطن ضابط الأمن السعودي السابق

+A -A
المصدر: فريق التحرير

سخر مستشار مهتم بالشؤون القانونية الأمريكية من تغطية قناة الجزيرة والإعلام القطري المكثفة، اليوم الإثنين، للقضية التي رفعها في واشنطن ضابط الأمن السعودي السابق سعد الجبري، الذي تلاحقه بلاده؛ بتهم فساد مليارية.

ونشرت قناة الجزيرة ومختلف أذرع الإعلام القطري بشكل مكثف وفي وقت متزامن، صباح اليوم، عواجل إخبارية بشأن استدعاء محكمة بواشنطن لمسؤولين سعوديين، بينهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في قضية سعد الجبري.

وأوضح محمد جهاد السمان أن الاستدعاءات إجراء روتيني، وأنها صدرت يوم الجمعة، وهو ما يثير الاستغراب من نشرها من طرف الإعلام القطري والتركي، يوم الإثنين، وكأنها أخبار عاجلة حدثت للتو.

ونشر السمان وثيقة تظهر تاريخ صدور الاستدعاءات في السابع من الشهر الجاري.

2020-08-EfDTHdLXkAYZ5FH

ويعتقد أن الجبري يستغل المليارات التي جمعها بطرق فاسدة على مدى سنوات، لشراء لوبيات ضغط وسياسيين ومحامين في واشنطن؛ لخلق زوبعة تُسيس قضيته وتنقلها من قضية فساد مالي كبرى إلى قضية سياسية بدعم من أذرع إعلامية مناوئة للعلاقة بين الرياض وواشنطن.

وزعم الجبري في قضية رفعها أمام محكمة بواشنطن، أنه تعرض لمحاولة اغتيال.

ومن الناحية القانونية لا يتوقع أن يكون هناك أثر للقضية في ظل وجود ما يعرف بالحصانة السيادية، وهي عبارة عن مبدأ في القانون العرفي الدولي يحمي الدولة من المسؤولية وتنفيذ الأحكام الصادرة ضدها من قبل دولة أخرى؛ وهو المبدأ الذي يؤكد على المساواة واستقلالية الدول.

وكتب المغرد السعودي المعروف بن عويد: ”المطلوب أمنيا لدى السعودية وللإنتربول #الخاين_سعد_الجبري، للتو يتذكر أن السعودية حاولت اغتياله في 2017، لم يتذكر محاولة اغتياله المضحكة إلا بعد أن نشر الإعلام حقائق حول اختلاسه أكثر من مليار، ودوره كجاسوس وأداة لأعداء المملكة.. ماذا لو نشروا تورطه في اغتيال عدد من رجال الأمن !؟”.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك