أخبار

وفاة الإعلامي السعودي فهد العبد الكريم
تاريخ النشر: 03 يوليو 2020 19:02 GMT
تاريخ التحديث: 03 يوليو 2020 21:40 GMT

وفاة الإعلامي السعودي فهد العبد الكريم

توفي، اليوم الجمعة، الإعلامي السعودي البارز، ورئيس تحرير صحيفة الرياض اليومية، فهد العبدالكريم، الذي وافته المنية بعد صراع مع المرض. ويعد "العبد الكريم" أحد

+A -A
المصدر: فريق التحرير

توفي، اليوم الجمعة، الإعلامي السعودي البارز، ورئيس تحرير صحيفة الرياض اليومية، فهد العبدالكريم، الذي وافته المنية بعد صراع مع المرض.

ويعد ”العبد الكريم“ أحد أعمدة الصحافة في المملكة العربية السعودية، والذي تسلم رئاسة تحرير صحيفة الرياض العام 2017، بعد أن عمل في مجلة اليمامة لأكثر من 22 عامًا.

نعي واسع

ونعى إعلاميون وكتّاب وصحفيون عبر موقع ”تويتر“ الراحل العبد الكريم الذي يعد أحد أعمدة الصحافة في السعودية،

وقال المدير العام لمؤسسة اليمامة الصحفية مالكة الصحيفة، خالد العريفي: ”الأمر لله من قبل ومن بعد.. الحبيب الغالي فهد بن راشد العبد الكريم  رئيس تحرير جريدة الرياض في ذمة الله“.

وأضاف العريفي في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:“إنا لله وإنا إليه راجعون. المصاب جلل، والفقد كبير، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم“.

وتابع العريفي:“أقبل على الله صابرًا محتسبًا مؤمنًا بقضاء الله وقدره، والله إنه لم يتضجر من المرض منذ ظهوره معه حتى آخر لقاء لي به، منحه الله الصبر متسلحًا بالإيمان بأن ما قدّره الله هو الخير“.

 

وقال مدير عام مجموعة قنوات ”MBC“ في المملكة، محمد التونسي:“قبل قليل، فقدت الأسرة الإعلامية زميلنا الأستاذ #فهد_العبدالكريم رئيس تحرير #صحيفة_الرياض. تغمده الله بواسع رحمته، وجعل الجنة مآله وسكناه، ورزق ذويه ومحبيه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون“.

 

كما نعى رئيس تحرير صحيفة عكاظ، جميل الذيابي، الراحل، قائلًا:“رحم الله الصديق الزميل فهد العبدالكريم، رئيس تحرير صحيفة الرياض، صاحب الوجه البشوش، والابتسامة الدائمة حتى وهو يعاني الآم المرض“.

وأضاف ”الذيابي“ في تغريدة على تويتر:“كم هو مؤلم فقد وخسارة قامة مثل أبي يزيد. كل العزاء والمواساة لعائلته، ومحبيه، والوسط الإعلامي“.

وغرد الصحفي السعودي، عناد العتيبي، قائلًا:“رحل الغالي أبو يزيد.. وترك خلفه سيرة عطرة ودعوات المحبين له.. اللهم اغفر له، وارحمه بواسع رحمتك ومغفرتك وعفوك، وأدخله جنتك يارب“.

وعلّق الكاتب وعضو مجلس الشورى السعودي السابق، حمد القاضي، قائلًا:“يعتصر قلبي كغصن أنهكه الجفاف حين يرحل غالٍ وعزيز، لا نبكيك راحلنا فهد كرئيس تحرير خدمت صحافتنا عقودًا، لكن نبكيك أكثر وأوفر شجنًا لأننا فقدنا نبيلًا بتعامله، وثريًا بأخلاقه، ومحبًا للناس، جعل الله ما أصابه تكفيرًا له، وأسكنه جنة المأوى، والعزاء لأسرته ومحبيه وزملائه“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك