فنانة سعودية منقبة تخطو نحو العالمية في أول مشاركة لها بكرنفال غنائي – إرم نيوز‬‎

فنانة سعودية منقبة تخطو نحو العالمية في أول مشاركة لها بكرنفال غنائي

فنانة سعودية منقبة تخطو نحو العالمية في أول مشاركة لها بكرنفال غنائي

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

خطت فنانة سعودية شابة، أولى خطواتها نحو العالمية بعدما شاركت في أداء أوبريت غنائي ضمن مهرجان سياحي وترفيهي يحظى بمشاركة دولية في المملكة التي تحث الخطى للتحول لوجهة عالمية للفنون والثقافة والترفيه.

وافتتح مسؤولون محليون الجمعة الماضي، مهرجان جازان الشتوي في المدينة الساحلية المطلة على البحر الأحمر في أقصى جنوب غرب المملكة، وكان تقديم أبريت غنائي في حفل الافتتاح، إحدى أهم فقراته وفعالياته التي تستمر حتى يوم الـ17 من كانون الثاني/ يناير الجاري.

ولفتت الفنانة رحاب أنظار الحضور الكبير لكرنفال حفل الافتتاح عندما شاركت الفنان الشاب محمود كارم أداء أوبريت غنائي بعنوان ”نهواك يا أرض الجنوب“، وهو من كلمات وألحان محمد إبراهيم مفتاح.

وصدح صوت الفنانة رحاب التي ظلت مرتدية نقابها، في المسرح الروماني بمركز الأمير سلطان الحضاري، في مشهد يعكس عمق التغيير الذي تشهده الحياة الاجتماعية في السعودية.

وبينما كانت الفرق المشاركة في الأوبريت تؤدي عروضا تحاكي ثقافة وتراث منطقة جازان، أنصت الحضور لفنانتهم الشابة وهي تردد كلمات الأوبريت التي تقول بعض فقراته ”أهواك يا أرض الجنوب“ و“الله يحميك يا أغلى بلاد“.

ونالت الفنانة رحاب إشادة واسعة في أول مشاركة لها بهذا الكرنفال، إذ صفق لها آلاف الحاضرين في المسرح بحرارة، بينما شاهدها مواطنوها من مختلف مناطق المملكة عبر قناة ”فعاليات“ الرسمية التي بثت حفل افتتاح مهرجان جازان على الهواء مباشرة.

وفي مواقع التواصل الاجتماعي، تردد اسم رحاب كثيرا بين المدونين السعوديين، فيما أعيد نشر مقاطع فيديو لها وهي تؤدي الأوبريت، أو تحكي عن تجربتها مع الغناء، بشكل لافت يعكس مدى الشعبية التي حققتها.

وقال أحد المعجبين بالفنانة الجديدة، عبر تويتر، إنها صاحبة حنجرة ذهبية، وذهب آخر لأبعد من ذلك، وقال إنها فيروز جازان.

وزاد عدد معجبي رحاب، بعد أن شاهدوها بفستان أحمر فضفاض بينما تمسكت بارتداء النقاب على المسرح، حيث يبدي قسم من مواطني المملكة تمسكهم بالزي السعودي التقليدي للنساء، وينتقدون على الدوام من يتخلين عنه.

وتقول رحاب إنها اعتادت الغناء منذ طفولتها، وتشارك في المناسبات العائلية وبين الأصدقاء فقط، ونمت موهبتها في الغناء بعيدا عن العروض أمام جمهور كبير، قبل أن تتم دعوتها لتقديم أوبريت المهرجان، إذ يركز القائمون على الفعاليات الثقافية والترفيهية والفنية في المملكة على دعم المواهب المحلية في كل مناطق المملكة.

وتعوّل ابنة الجنوب السعودي ذي الطبيعة المعتدلة التي تختلف عن أجواء وسط المملكة الحارة والجافة، على الدعم الذي تحظى به على المستوى الشخصي من الأهل والمقربين، أو من الجمهور الأكبر الذي لفتت انتباهه بأدائها في المهرجان، وتقول إنها ”ماضية في مشوارها الفني“.

وعلى المسرح ذاته الذي أدت رحاب عليه الأوبريت، سيغني نجوم فن مشهورون، بينهم الفنان ماجد المهندس، فيما أدت فرقة موسيقية عالمية تضم عازفات من بضع دول تمثل قارات العالم، عرضا موسيقيا في حفل الافتتاح ذاته.

ورغم أن هذه هي النسخة رقم 12 من المهرجان، إلا أن نسخة هذا العام تتميز بمشاركة دولية واسعة، تضم فنانين وعارضين وموسيقيين من 18 دولة هي: لبنان وسوريا والجزائر والمغرب والبرتغال والسويد والفلبين وأمريكا وأوكرانيا وباكستان وروسيا والصين وإسبانيا وكولومبيا وإندونيسيا واليمن وفرنسا ومصر.

ويقول القائمون على المهرجان، إنهم ماضون في إكسابه مزيدا من الزخم حتى يصبح وجهة عالمية تتفق وخطط البلاد في تحقيق عوائد مجزية من القطاع السياحي عبر جذب السياح من الخارج واستقطاب مواطني المملكة الذين اعتادوا قضاء إجازاتهم السنوية خارج المملكة.

وتنتمي رحاب لجيل من الشابات السعوديات اللاتي استفدن من خطوات الانفتاح الثقافي والاجتماعي التي اتخذتها المملكة في السنوات الثلاث الماضية، بحيث يُظهرن مواهبهن في الغناء والموسيقى وغيرهما من الفنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com