افتتاح أسطوري لمشروع بوابة الدرعية التي انطلقت منها الدولة السعودية الأولى (فيديو)‎ – إرم نيوز‬‎

افتتاح أسطوري لمشروع بوابة الدرعية التي انطلقت منها الدولة السعودية الأولى (فيديو)‎

افتتاح أسطوري لمشروع بوابة الدرعية التي انطلقت منها الدولة السعودية الأولى (فيديو)‎

المصدر: الرياض – إرم نيوز

دشّن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مساء اليوم الأربعاء، مشروع ”بوابة الدرعية“ عبر حفل أسطوري أقيم في المكان الذي انطلقت منه الدولة السعودية الأولى في القرن الثامن عشر، وتعمل المملكة على تحويله لوجهة سياحية وثقافية عالمية.

وحضر الملك وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وكبار قادة المملكة، حفل الافتتاح الذي جرى الاستعداد له مطولًا في الفترة الماضية، ويشمل عرضًا مرئيًّا لاستعراض إرث وتاريخ السعودية منذ عهد الدولة السعودية الأولى، كما يشمل حفل عشاء، وعرضًا موسيقيًا، وعروضًا للألعاب النارية، وفعاليات تحاكي ماضي المكان من خلال رواة القصص والممثلين والشعراء.

وتسلم الملك حجر الأساس للمشروع من ولي العهد، وهو حجر تم استخراجه من أرض الدرعية ذاتها ووضع أحد فناني المملكة لمساته عليه من نقوش ورسومات تراثية، قبل أن يضع الملك الحجر على منصة أمامه إيذاناً بدء حفل التدشين.

وبدأت فرقة تراثية بأداء العرضة السعودية، وهي رقصة تراثية شهيرة في المملكة، وسط تفاعل مع الحضور، يتقدمهم الملك ذاته، والذي وقف ليؤدي العرضة كما اعتاد أن يفعل في غالبية المناسبات التي يحضرها.

وانطلقت الألعاب النارية لتضيء سماء المكان التاريخي في حي الطريف المدرج كموقع للتراث العالمي ضمن قوائم اليونيسكو، بينما تصدح ألحان فرقة موسيقية كبيرة في المكان على وقع إضاءة الأبنية التاريخية في أحد أحياء البلدة.

وتقع الدرعية شمال غرب العاصمة السعودية الرياض، ويعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر للميلاد، عندما بدأ الأمير محمد بن سعود أولى خطوات إنشاء دولته التي استقرت بعد نحو قرنين من الزمن بتوحيد المملكة العربية السعودية قبل نحو ثمانين عامًا على يد الملك عبدالعزيز آل سعود.

المشروع في سطور

أنشأت السعودية هيئة تطوير بوابة الدرعية في يوليو/تموز 2017؛ وتبلغ تكلفة المشروع 64 مليار ريال (نحو 17 مليار دولار)، ويستهدف الحفاظ على تاريخ الدرعية، والاحتفاء بمجتمعها، وتطوير الموقع التاريخي وتحويله إلى مركز للثقافة والتراث السعودي، بحيث يستقطب زوارًا من مختلف دول العالم.

ومن المتوقع أن تبدأ الأعمال في المشروع في يناير/كانون الثاني 2020 على مساحة 7 كيلومتر مربع، تضم مسارح ثقافية ومضمار فورمولا وأكثر من 100 مطعم ومقهى وأماكن للتسوق وأخرى للراحة والاسترخاء ومواقع للضيافة والمعارض من ضمن 86 موقعًا رئيسًا ليصبح المشروع وجهة سياحية عالمية تركز على الثقافة والتراث.

وسيضم المشروع خمسة أماكن تحمل مسميات ميدان الملك سلمان ومدرج سمحان وميدان النصب التذكاري لأبطال المملكة وميدان القرية التاريخية، إضافة لستة متاحف هي متحف منزل آل سعود ومتحف الدولة السعودية وشبه الجزيرة العربية ومتحف رحلة المئة قصة ومتحف الفنون الرقمية ومتحف مسك للتراث ومركز الدرعية للفنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com