الملك سلمان: السعودية تسعى إلى تسوية سياسية في اليمن – إرم نيوز‬‎

الملك سلمان: السعودية تسعى إلى تسوية سياسية في اليمن

الملك سلمان: السعودية تسعى إلى تسوية سياسية في اليمن

المصدر: الرياض - إرم نيوز

 قال العاهل السعودي الملك سلمان اليوم الأربعاء إن المملكة تسعى إلى تسوية سياسية في اليمن وتأمل أن يفتح اتفاق الرياض الباب أمام محادثات سلام أوسع.

وشدد على أن على النظام الإيراني أن يدرك أنه أمام خيارات جدية وإدراك أنه سيتحمل تبعات خياراته، منوهاً إلى أن السعودية عانت من سياسات وممارسات النظام الإيراني ووكلائه.

وأكد أن المملكة تواصل دعم المبعوث الأممي إلى اليمن للوصول إلى حل سياسي للأزمة، نافياً أن تكون الاعتداءات على المملكة قد ثارت على التنمية وحياة المواطنين.

وأدلى الملك سلمان بتلك التصريحات في خطاب سنوي أمام مجلس الشورى، أكد فيه أن السياسة النفطية للمملكة تستهدف تعزيز الاستقرار في أسواق النفط العالمية وتخدم المنتجين والمستهلكين على السواء.

وقال أيضًا إن الطرح العام الأولي لعملاق النفط التابع للدولة أرامكو السعودية سيسمح للمستثمرين من داخل وخارج المملكة بالمشاركة وسيخلق آلاف الوظائف.

وتابع قائلاً إن تمكن أرامكو من استعادة طاقة إنتاج النفط سريعًا بعد هجمات في سبتمبر أيلول، فسيثبت قدرة المملكة على تلبية الطلب العالمي خلال أي نقص.

وأكمل خطابه: ”زيارتنا لعدد من مناطق المملكة خلال العام المنصرم استمراراً للقاءاتنا المستمرة مع أبنائنا وبناتنا المواطنين ومتابعتنا لاحتياجاتهم وتدشين مشاريع تنموية فيها، حرصنا على المضي قدماً في المشاريع التنموية وخلق مجالات اقتصادية جديدة دليل على عزم الدولة الراسخ على تحقيق أهدافها بتنويع قاعدة الاقتصاد واستثمار المتغيرات الاقتصادية لبناء مكتسبات وطنية جديدة، سيكون المواطن فيها الهدف والرافد“.

وقال: ”تعرضت المملكة لـ 286 صاروخاً باليستياً و289طائرة مسيرة ولم يؤثر ذلك على مسيرة المملكة التنموية ولا حياة المواطنين والمقيمين فيها بفضل من الله ثم بفضل بمنسوبي قطاعاتنا العسكرية والأمنية“.

وأضاف: ”نفخر بشهداء الواجب والمصابين الذين ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء من أجل العقيدة والوطن، ونؤكد على أن أسرهم ستظل دوماً موضع عنايتنا واهتمامنا“.

وأوضح أن ”الدولة تواصل بذل الجهود لإيجاد فرص عمل للمواطنين والمواطنات وخفض معدل البطالة، وقد قطعنا خطوات كبيرة في تطوير القدرات البشرية وتهيئة شباب الوطن ذكوراً وإناثاً لسوق العمل“.

وأردف: ”سنواصل جهودنا في تمكين المرأة السعودية ورفع نسب مشاركتها في القطاعين العام والخاص، ونشير بكثير من الاعتزاز لارتفاع نسبة مشاركة المرأة من 19.4% بنهاية عام 2017 إلى 23.2% بنهاية النصف الثاني من عام 2019“.

وختم قائلاً: ”نؤكد حرصنا واهتمامنا بتنمية أعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال، ونشهد هذا العام ارتفاعاً في أعداد المنشآت بنسبة 13% ونمو حجم إقراضها، ونواصل تشجيعها لرفع حصتها في المشتريات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com