”سكوت الحوريات“.. تجربة فنية خاصة يشهدها السعوديون لأول مرة – إرم نيوز‬‎

”سكوت الحوريات“.. تجربة فنية خاصة يشهدها السعوديون لأول مرة

”سكوت الحوريات“.. تجربة فنية خاصة يشهدها السعوديون لأول مرة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تزدحم العاصمة السعودية الرياض منذُ الشهر الماضي بعدد كبير من الفعاليات الفنية والثقافية والترفيهية، التي تندرج ضمن ”موسم الرياض“ في نسخته الأولى، التي تعكس مضي المملكة في خطط الانفتاح على العالم وفنونه، بما فيها ما هو غير معهود على السعوديين.

ومن بين مئات الفعاليات التي تقام في العاصمة السعودية هذه الأيام من عروض مسرحية وسيرك وحفلات غنائية وموسيقية ومعارض رسم ونحت، يبرز عمل فني فريد يحمل عنوان ”سكوت الحوريات“، إذ يشكل تجربة غير معهودة لعشاق الفنون.

والعمل الفني الفريد، الذي لا يُشاهد بالطريقة ذاتها التي يشاهد فيها عشاق الفن اللوحات أو المنحوتات، هو للفنان الأرجنتيني ”إدواردو باسوالدو“، الذي حضر إلى الرياض ضمن فعاليات المعرض الفني العالمي ”بينالسور“.

ويحمل المعرض في محطته السعودية الأولى عنوان ”استعادة القصص.. استعادة الخيال“، ويقام في المتحف الوطني بحي السفارات في الرياض بجانب أعمال فنية أخرى لفنانين عالميين بينهم 4 من السعودية.

ووفقًا للقائمين على المعرض الذي يتنقل بين الدول منذُ انطلاقه أول مرة العام 2017، يسلط العمل الفني ”سكوت الحوريات“ الضوء على العلاقة بين الجسد والمساحة، ويعتمد فيه صاحبه على نظرة المشاهدين وقدرتهم على استكشاف العمل المعروض أمامهم.

وتتيح وزارة الثقافة المشرفة على المعرض للزائرين مشاهدة العمل الفني بالطريقة التي اختارها صانع ”سكوت الحوريات“، بحيث يُتاح للزائر الوقوف على حجرٍ مرتفع في جزء من العمل الفني المصمم على الأرض، والتأمل في الأشكال التي تخلقها المياه الحقيقية وهي تنسحب من فجوةٍ صغيرةٍ في الأرض.

ويقول القائمون على المعرض إن تجربة المتفرج تشكل جزءًا من مفهوم عمل ”سكوت الحوريات“ ودلالته.

وبالطبع يحتاج العمل الفني الفريد للتسجيل مسبقًا عبر منصة إلكترونية خاصة بمعرض ”بينالسور“ لحجز موعد للحضور ومشاهد العمل الفني، الذي يحمل كل مواصفات الأعمال الفنية الموجهة للنخب وليس للعامة.

الصحفية السعودية المتخصصة بالقسم الثقافي، أروى المهنا ابا الخيل، زارت المعرض، ووثقت تجربتها مع ”سكوت الحوريات“ بالفيديو، ونشرته على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، بحيث يُتاح للجميع مشاهدة أعمال فنية من نوع خاص.

ويشكل العمل الفني والمعرض المصاحب له ونحو 20 فنانًا عالميًا مشاركين فيه بأعمال لافتة أو غير تقليدية كما يصفها البعض، علامة فارقة في تاريخ العمل الثقافي في السعودية حديثة العهد بالانفتاح الثقافي على العالم، إذ يعكس توجهًا لدى المسؤولين السعوديين عن ذلك القطاع بالوصول للعالمية سريعًا، وتعويض سنوات الانغلاق التي امتدت لعقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com