هل ضحّى أردوغان بخاشقجي لمكاسب سياسية‎؟ – إرم نيوز‬‎

هل ضحّى أردوغان بخاشقجي لمكاسب سياسية‎؟

هل ضحّى أردوغان بخاشقجي لمكاسب سياسية‎؟

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

ذكرت مجلة أمريكية ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد يكون علم بخطة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي وأنه ضحّى به لتحقيق مكاسب سياسية.

وقتل خاشقجي في الثاني من شهر أكتوبر 2018 داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، ويخضع مجموعة من الأشخاص للتحقيق أمام الادعاء العام في المملكة، بتهمة قتله خارج نطاق القانون.

ورأت مجلة ”امريكان كونزرفاتيف“ يوم الأربعاء بأن تسريبات التسجيلات داخل القنصلية تشير إلى أن أردوغان نفسه قد يكون ”مذنبًا“ في هذه الجريمة لافتة إلى أن التسجيلات كشفت بأن المخابرات التركية كانت تتبع خطة الجريمة حتى تنفيذها.

وأوضحت المجلة بأنه بعد زيارة خاشقجي الأولى للقنصلية السعودية في 28 أيلول / سبتمبر العام الماضي بحث مسؤولون هناك ”مهمة سرية للغاية“ مع أمنيين في الرياض وأن المناقشات استمرت حتى 2 تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي.

ونقلت عن مصادر أمنية قولها إنه في ذلك اليوم التقطت ميكروفونات مخبأة في القنصلية أصوات فريق تنفيذ الجريمة وهو يناقش عملية تقطيع الضحية عندما تصل وإنه في نهاية المحادثة سأل أحدهم عما إذا كان ”الحيوان الضحية“ قد وصل.

وأضافت المجلة أنه في الساعة 1:14 بعد الظهر من يوم الجريمة سمع أحد أفراد الفريق وهو يقول إن الضحية وصلت قبل أن يتم القضاء على خاشقجي بعدها بدقائق.

وقالت:“نظرًا لأهمية خاشقجي كصحفي وعلاقاته الوثيقة مع النظام التركي على أعلى المستويات فإن السؤال هو: ماذا كان أردوغان يعرف بشأن خطة القتل ومتى علم بها؟.“

وأضافت: ”إذا كان مسؤولو الاستخبارات التركية يطلعون أردوغان على تلك الخطة فإن السؤال هو لماذا تمت التضحية بخاشقجي وهل كان بمقدور الأتراك منع وقوع تلك الجريمة لكنهم قرروا السماح بها لأسباب جيو سياسية؟..“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com