قائمة حضور مؤتمر ”دافوس الصحراء“ تظهر تلاشي تداعيات أزمة خاشقجي – إرم نيوز‬‎

قائمة حضور مؤتمر ”دافوس الصحراء“ تظهر تلاشي تداعيات أزمة خاشقجي

قائمة حضور مؤتمر ”دافوس الصحراء“ تظهر تلاشي تداعيات أزمة خاشقجي

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

يشهد هذا العام عودة المستثمرين وكبرى الشركات إلى السعودية لحضور مؤتمرها الاستثماري الجديد، وذلك بعد عام من تلاشي تداعيات أزمة مقتل جمال خاشقجي، رغم محاولات تركيا المستمرة لاستغلال القضية ضد المملكة.

عندما استضافت السعودية مؤتمرها الاستثماري الرفيع المستوى بعد أسابيع فقط من مقتل جمال خاشقجي في أكتوبر الماضي، امتنع كبار المسؤولين التنفيذيين من بعض كبرى الشركات المالية في العالم، عن حضور الحدث، خوفًا من أن تؤدي الدعاية السلبية لمقتل الصحافي إلى تشويه سمعة أسماء شركاتهم، بحسب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

لكن الأمور تغيرت الآن، ففي غضون أسابيع قليلة، سيعود كبار المسؤولين التنفيذيين من الشركات الكبرى، بما في ذلك ”غولدمان ساكس“ و“جي بي مورغان تشيس“ و“سيتي غروب“ و“بلاك روك“، إلى المملكة لحضور المؤتمر الذي أُطلق عليه ”دافوس في الصحراء“، وفقًا لقائمة الحضور التي استعرضتها صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية.

وأكد أكثر من 150 مديرًا تنفيذيًا حضورهم، بما في ذلك أكثر من 40 مديرًا يمثلون شركات أمريكية، من بينهم رئيس صندوق الثروة السيادية الروسي ومديرون تنفيذيون آخرون يمثلون البنوك الكبرى وشركات التكنولوجيا والتجارة ومقاولو الدفاع من الصين والهند والإمارات العربية المتحدة والعديد من الدول الأوروبية، ومن المتوقع أن يحضر جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض وصهر الرئيس ترامب، على رأس وفد أمريكي، وفقًا لما قاله مصدر مطلع على جدول مواعيده.

وصوّر لاري فينك، الرئيس التنفيذي لشركة ”بلاك روك“، الذي انسحب من مؤتمر العام الماضي المسمى ”مبادرة الاستثمار في المستقبل“، قراره بالعودة إلى السعودية لتشجيع التغيير في المملكة، حيث يحاول ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تنويع اقتصاد البلاد وفصل اعتماده على النفط.

وكتب فينك على صفحته على موقع LinkedIn ”أعتقد أن المزيد من التكامل الاقتصادي والتنويع سيساعد السعودية على بناء اقتصاد أكثر حداثة واستدامة لجميع مواطنيها، وأعتقد أيضًا أن إشراك الشركات والحوار العام يمكن أن يساعد في هذا التطور“.

وقالت كارين يونغ، أستاذة معهد ”أمريكان إنتربرايز“، إنها تعتقد أن ”معظم الناس قد تجاوزوا المسألة“، في إشارة إلى موقف مجتمع الأعمال تجاه المملكة العربية السعودية في ضوء مقتل خاشقجي.

ووعدت الدعوة لمبادرة الاستثمار المستقبلي التي أرسلها ياسر الرميان، رئيس صندوق الثروة السيادية في السعودية الذي تم تعيينه مؤخرًا رئيسًا لشركة أرامكو، بتشكيل شبكة لا مثيل لها بين الرؤساء التنفيذيين وقادة العالم والخبراء.

وزعمت الصحيفة أن وادي السيليكون ظل مبتعدًا عن مؤتمر المستثمرين، ففي العام الماضي خطط ممثلون عن ”غوغل“ و“أوبر“ وشركات التكنولوجيا الأخرى للحضور قبل أن تدفعهم أنباء مقتل خاشقجي إلى الإلغاء.

ونقلت عن من وصفتهم بممولي التكنولوجيا ورجال الأعمال الآخرين أنهم لا يعتزمون حضور المؤتمر السعودي، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى أن تدفق الأموال الوفير المتوفر بالفعل في قطاع التكنولوجيا جعل التمويل من المملكة غير ضروري ولا يستحق مخاطر العلاقات العامة، بحسب ما زعمت الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com