قرقاش: ارتباطنا بالسعودية وجودي وأكثر شمولًا وتحالفنا ضرورة إستراتيجية

قرقاش: ارتباطنا بالسعودية وجودي وأكثر شمولًا وتحالفنا ضرورة إستراتيجية

المصدر: فريق التحرير

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، الأحد، إن التحالف السعودي الإماراتي ضرورة إستراتيجية في ضوء التحديات المحيطة باليمن.

وأضاف، قرقاش في مجموعة تغريدات له على تويتر، إن ”التحالف السعودي الإماراتي ضرورة إستراتيجية في ظل التحديات المحيطة، واليمن مثال واضح، فمشاركة الإمارات في عاصفة الحزم وضمن التحالف العربي جاءت استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين، واستمرارنا في اليمن ضمن التحالف الذي تقوده السعودية الشقيقة مرتبط بهذه الدعوة“.

وتابع قرقاش ”ومن واقع علاقتنا الاستراتيجية مع السعودية الشقيقة فهي التي تقرر استمرار دورنا في مساندة الاستقرار في اليمن ضمن التحالف العربي من عدمه. ارتباطنا بالرياض وجودي وأكثر شمولًا وخاصة في الظروف الصعبة المحيطة وعلى ضوء قناعتنا الراسخة بدور الرياض المحوري والقيادي“.

وتأتي تصريحات وزير الدولة الإماراتي في إطار ردود رسمية من أبوظبي والرياض تجدد نفيها مزاعم وجود خلافات بينهما فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة في جنوب اليمن، مؤكدة على التحالف الوثيق الهادف لعودة الاستقرار والشرعية في اليمن.

وكان أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل علق على سؤال لـ“إرم نيوز“ خلال المؤتمر الختامي لموسم الحج، حول المزاعم بشأن وجود خلافات بين السعودية والإمارات، بالقول: ”السعودي إماراتي والإماراتي سعودي“.

وأعربت الإمارات على لسان سعود حمد الشامسي، نائب المندوبة الدائمة والقائم بالأعمال لدى البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة بصفته الوطنية، أمام الاجتماع الوزاري الخاص الذي عقده مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء الماضي، عن أسفها الشديد ورفضها القاطع جملة وتفصيلًا لجميع المزاعم والادعاءات التي وُجهت إليها حول التطورات في عدن، مجددة موقفها الثابت كشريك في التحالف، والعازم على مواصلة بذل قصارى جهودها لتهدئة الوضع الراهن في جنوب اليمن.

وأضاف قائلًا: ”إن دولة الإمارات وبصفتها شريكًا في التحالف، ستبذل قصارى جهدها لخفض التصعيد في جنوب اليمن“، مؤكدا أنها كانت جزءًا من الفريق المشترك مع المملكة العربية السعودية الذي سعى إلى الحفاظ على المؤسسات الوطنية في عدن، إبان أحداث المجلس الانتقالي الجنوبي، وأيضًا إلى تنسيق الحوار وتحقيق التهدئة والاستقرار بين الأطراف. وتابع قائلًا: ”إن هذا هو الدور المتوقع من الدول التي تضع أمن وسلم المنطقة، موضوع نقاش اليوم، نصب عينها“.

واختتم الشامسي بيانه مجددًا موقف دولة الإمارات الداعي جميع الأطراف إلى التركيز على الأهداف المشتركة في اليمن، كما جدد دعم بلاده لجهود المبعوث الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com