السعودية تنتقد أصحاب ”الطرح المتشنج“ وتثمن دور الإمارات في معالجة الوضع بعدن  – إرم نيوز‬‎

السعودية تنتقد أصحاب ”الطرح المتشنج“ وتثمن دور الإمارات في معالجة الوضع بعدن 

السعودية تنتقد أصحاب ”الطرح المتشنج“ وتثمن دور الإمارات في معالجة الوضع بعدن 

المصدر: فريق التحرير

‏‎ثمن السفير السعودي باليمن، محمد آل جابر، اليوم السبت، الدور الذي تقوم به الإمارات ضمن التحالف العربي في اليمن، لمعالجة الوضع في عدن إثر المواجهات الأخيرة، منتقدًا بشكل ضمني أصحاب الطرح المتشنج، في إشارة على ما يبدو إلى أصوات من الشرعية صعدت من خطابها الإعلامي وصولًا حتى إلى التشكيك بالتحالف.

وتأتي تصريحات آل جابر، على تويتر، بعيد إعلان التحالف العربي أن المجلس الانتقالي الجنوبي استجاب لدعوته، وبدأ الانسحاب من مواقع الحكومة في عدن، التي استولى عليها الأسبوع الماضي.

‏‎وقال آل جابر: ”تثمن المملكة الدور الفعال للأشقاء في الإمارات وجهودهم المستمرة لمعالجة أحداث عدن الأخيرة وتلافي آثارها، في إطار جهود التحالف لدعم الحكومة الشرعية في اليمن لإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، واستعادة الأمن والاستقرار“.

‏‎وأضاف آل جابر: ”أكدت الإجراءات التي اتخذت لمعالجة أحداث عدن، وتجاوب الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، على متانة العلاقات السعودية – الإماراتية، واتفاق قيادتها على الحفاظ على الدولة واستعادة الأمن والاستقرار في اليمن“.

‏‎وتابع: ”أبرزت الجهود التي اتخذت من كافة الأطراف لمعالجة أحداث عدن وحدة الصف في مواجهة الميليشا الحوثية المدعومة من إيران، العدو الحقيقي لليمن، وأكدت اتفاق الجميع على أن اليمن لن تكون جزءًا من ولاية الفقيه في إيران“.

‏‎وفي ما يبدو أنه إشارة إلى أصوات داخل الشرعية تهاجم التحالف، قال آل جابر: ”أحيي الإخوه الإعلاميين والناشطين اليمنيين الذين سخروا أقلامهم لتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الصف، وتفاعلهم الإيجابي مع الجهود السياسية التي تبذل من مختلف الأطراف لمعالجة الأحداث في عدن، وتغليبهم للمصلحة الوطنية، وابتعدوا عن الطرح المتشنج“.

ويأتي ذلك بينما تترقب الأطراف اليمنية حوارًا دعت له السعودية، لحل الأزمة الناجمة عن الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة عدن.

غير أن مصادر يمنية تحذر من أن تصاعد الأصوات المنتقدة للتحالف يهدف بالأساس إلى إفشال الجهود التي تقودها السعودية، والهادفة إلى إنهاء الخلافات وتوحيد الصف لمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com