قناة ”الجزيرة“ تقدم قياديًا بارزًا بـ“النصرة“ بهوية مدون ينتقد السعودية – إرم نيوز‬‎

قناة ”الجزيرة“ تقدم قياديًا بارزًا بـ“النصرة“ بهوية مدون ينتقد السعودية

قناة ”الجزيرة“ تقدم قياديًا بارزًا بـ“النصرة“ بهوية مدون ينتقد السعودية

المصدر: الرياض – إرم نيوز

اضطر القائمون على قناة ”الجزيرة مباشر“ القطرية، إلى حذف مقطع فيديو نشرته القناة زاعمةً أنه لمدون سعودي ينتقد بلاده، قبل أن تنهال عليها الانتقادات عقب كشف هوية الشخص الذي يعد أحد أعضاء جبهة النصرة البارزين في سوريا.

وكانت القناة التي تبث من الدوحة، قد نشرت مقطع فيديو للمسؤول الشرعي السابق في جبهة النصرة، مصلح العلياني، ينتقد فيه فعاليات هيئة الترفيه في بلاده، لا سيما في مدينة جدة التي توافد إليها الحجاج أولًا قبل توجههم لمكة.

وفي الفيديو يقول العلياني، الذي قدمته قناة ”الجزيرة مباشر“ على أنه مدون دون أن تشير لهويته الحقيقية، إن ”حجاج بيت الله الحرام الذين يصلون مدينة جدة القريبة من مكة المكرمة يفاجؤون بفعاليات الترفيه تحيط بهم“.

وعقب نشر القناة القطرية الفيديو، انهالت الردود عليها بالصور، ومقاطع الفيديو التي توثق دور العلياني البارز في جبهة النصرة، وتنتقد إدارة القناة على الفضيحة الإعلامية، على حد قول كثير من المغردين.

واستقطب الوسم ”#الإرهابي_عند_الجزيرة_مدون“ آلاف المغردين السعوديين الغاضبين من القناة، بينهم نخب تضم إعلاميين وكتابًا سعوديين ردوا على المزاعم القطرية وتجاهلها ذكر هوية بطل الفيديو الذي نشرته.

وقال الإعلامي والكاتب السعودي البارز، سلمان الدوسري، في رد على القناة ”عندما تدعم الإرهاب على الملأ… ويصبح الترويج له فنك الأوحد… ويمتلئ قلبك وفعلك سواداً… فالأكيد انك ستصور الإرهابي مدون… والخائن ناشط… والمرتزق معارض… العهر في أبشع صوره مصدره إعلام المعزول… #الإرهابي_عند_الجزيرة_مدون“.

ونشر الصحفي ماجد الهزاع، مقطع فيديو لتقرير قناة ”الجزيرة مباشر“ الذي تم نشر فيديو مصلح العلياني فيه، مرفقًا بفيديو آخر للرجل خلال تواجده مع جبهة النصرة وقادتها، وكتب قائلًا ”لـيس جديد على قناة الجزيرة الترويج للإرهابيين وتقديمهم على أساس أنهم ناشطون أو مدونون“.

ونشر مدونون سعوديون آخرون، مقاطع فيديو وصورًا وتدوينات وتقارير سابقة لقنوات ”الجزيرة“ وباقي وسائل الإعلام القطرية، توثق فبركات وأخبارًا مزيفة، أثارت حين نشرها ردود فعل وانتقادات مماثلة لما جرى عقب نشر فيديو عضو جبهة النصرة.

ودافع العلياني عن نفسه عبر حسابه في موقع ”تويتر“ بعد أن طالته الانتقادات، لكنه لم ينفِ الانتماء لجبهة النصرة التي تحولت بعد سنوات من القتال في سوريا إلى جبهة فتح الشام، وأعلنت فك ارتباطها بتنظيم ”القاعدة“ قبل أن تعلن الانضمام إلى ”هيئة تحرير الشام“ التي تضم فصائل مقاتلة أخرى.

وقال العلياني في تغريدته، ”مهـم بعد حلقة ليش جدة، جاء سيل من التغريدات لمحاولة إسقاط شخصي، لكن أقول أعلم أنني بإنكار المنكر سأكون هدفًا للإسقاط والتشويه ولابأس، كَذبَ الذباب والمنافقون لم أكن يومًا مع داعش ولا القاعدة. قديمة حركات الإسقاط والتشويه، محبكم  مصلح العلياني“.

ويقول مدونون سعوديون، إن العلياني لا يزال مقيمًا في سوريا، فيما تتضارب الروايات حول ما إذا كان عضوًا في جبهة النصرة أو هيئة تحرير الشام لحد الآن، أم أنه تركها بشكل نهائي، بينما ينشط بشكل لافت على مواقع التواصل الاجتماعي في قضايا دعوية.

وأصبح انتقاد السعودية وباقي دول المقاطعة لقطر، محورًا رئيسيًا في وسائل الإعلام المتشعبة التي تمولها الدوحة، ما تسبب في تورطها عدة مرات بسقطات إعلامية جرت عليها سيلًا من الانتقادات، فيما يقول متخصصون بصناعة الرأي العام، إنها فقدت الكثير من مصداقيتها وجمهورها عقب الأزمة الخليجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com