اتهام مستشار أردوغان للسعودية والإمارات بالتطبيع يثير سخرية واسعة 

اتهام مستشار أردوغان للسعودية والإمارات بالتطبيع يثير سخرية واسعة 

المصدر: إرم نيوز

أثار اتهام ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سخرية واسعة وردودًا لاذعة؛ باتهامه السعودية والإمارات بـ ”التطبيع“ مع إسرائيل، معتبرًا ذلك ”خيانة كبرى“.

جاء ذلك في حديث لصحيفة ”الراية“ القطرية، نشر يوم السبت، وقال فيه أقطاي إن ”التطبيع عار على الإمارات والسعودية، وكل من يساعد إسرائيل على قمع الشعب الفلسطيني هو عدو للمسلمين؛ لأنها تغتصب فلسطين، وتعمل على تهويد القدس وهدم الأقصى“.

غير أن تصريح أقطاي أثار ردودًا لاذعة من معلقين ذكَّروا أقطاي بأن بلاده هي من تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل، وبينهما أيضًا علاقات اقتصادية وأمنية وثيقة.

وكتب الباحث العربي ناصر التميمي:“لفت انتباهي في حوار مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي مع ”الراية“ القطرية، أمس، قوله إن التطبيع مع إسرائيل ”خيانة كبرى“. يبدو أن أقطاي يعتبر وجود السفارة الإسرائيلية في أنقرة والعلاقات الاقتصادية المتنامية مع إسرائيل ”مقاومة كبرى“ لدعم الشعب الفلسطيني!“.

وأعاد معلقون آخرون نشر مقاطع فيديو سابقة لزيارات أردوغان لإسرائيل، معتبرين أن ذلك يظهر تناقض أقطاي وازدواجية معاييره.

وكتب المغرد السعودي رياض الودعان: ”ياسين أقطاي، اتهم السعودية والإمارات اليوم بـ خيانة كبرى عبر ما وصفه بالتطبيع مع إسرائيل.  أيها المجرم الخائن وهذا (في إشارة لفيديو أردوغان) ماذا يعني أيها الكذاب قالتها السعودية مرارًا وتكرارًا، لا تطبيع مع إسرائيل إلا بتنفيذ المبادرة العربية ”.

وعلق الباحث الكويتي فايز النشوان: ”ياسين أقطاي مستشار أردوغان يتهم السعودية بالخيانة الكبرى لأنها سـتطبع مع الكيان الصهيوني و ”سـ“ هذه كذبة كبرى يروجها إعلام محور الشر (تركيا وإيران وتوابعهما من دول وتنظيمات)، يُذكر أن أكبر سفارة لإسرائيل في العالم تقع على بعد أمتار من مكتب أقطاي“.

 أما وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، فقال إن تعليقات أقطاي لا تستحق الرد، متسائلًا: ”كيف تدَّعي أنك تنهى عن تصرف وأنت غارق فيه حتى شعر رأسك؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com