مسؤول إيراني يعلق على شروط السعودية لـ ”التعاون الكامل“ مع طهران

مسؤول إيراني يعلق على شروط السعودية لـ ”التعاون الكامل“ مع طهران

المصدر: إرم نيوز

أعلن مسؤول إيراني، الجمعة، موقف بلاده من شروط المملكة العربية السعودية ”للتعاون الكامل“ وإقامة علاقات بين الدول العربية وإيران، مشيرًا إلى أن ”إيران لديها العديد من النقاط المشتركة مع السعودية منها الدين والحدود البحرية“.

وادعى نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني ”محمد جواد جمالي نوبندجاني“، أن ”إيران ليس لديها مشكلة مع جيرانها، ويمكن أن تكون السعودية شريكًا إستراتيجيًا لإيران“.

وزعم جمالي في حديثه لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإصلاحية، أن ”إيران تسعى جاهدة دائمًا للوصول إلى جيرانها، وأن السعودية إذا تخلت عن مماشاتها للسياسات الأمريكية، فقد تكون شريكًا إستراتيجيًا جيدًا لإيران، وستكون الجمهورية الإسلامية في صالح جميع دول المنطقة والمسلمين“.

وقال جمالي ”نريد أن تكون لدينا علاقات مع جميع الدول العربية، بما فيها السعودية، ومستعدون للانخراط في إعادة العلاقات الدبلوماسية مع الرياض“، مبينًا ”نحن على استعداد لأن نكون ملاذًا آمنًا لجيراننا كدولة قوية في منطقة الخليج“.

وذكر المسؤول الإيراني أن ”بلاده دعمت سوريا والعراق وأظهرت بذلك أنها إذا دعمت بلدًا ما فإنها سوف تستمر بدعمه حتى النهاية، وإن لإيران ديانة وحدودًا بحرية مشتركة مع المملكة العربية السعودية“.

وتابع ”بصفة عامة، هناك العديد من النقاط المشتركة بين إيران والمملكة العربية السعودية، ولقد دعمت إيران قطر، التي لم تكن لها علاقات جيدة مع إيران، عندما تعرضت لضغوط وحصار“.

وكان المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، قال في كلمته أمام مجلس الأمن، بصفته رئيسًا للمجموعة العربية، يوم الأربعاء الماضي، إن ”استمرار السلوك السلبي لإيران في المنطقة ليس من شأنه إلا تقويض الأمن والسلم الدوليين“.

وأضاف المعلمي ”لكننا نؤكد أننا على استعداد لإقامة علاقات التعاون الكاملة بين الدول العربية وإيران، ولكن بشرطين أساسيين: أن تكون قائمة على مبدأ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها“.

وقطعت السعودية وبعض البلدان العربية من بينها البحرين، علاقاتها الدبلوماسية مع إيران منذ مطلع يناير 2016، على خلفية قيام محتجين إيرانيين بإحراق مبنى سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد شمال شرق البلاد على خلفية إعلان الرياض إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بعد إدانته بالإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com