بيع أملاك رجل الأعمال الشهير بمكة مساعد الزويهري رئيس نادي الأهلي سابقًا

بيع أملاك رجل الأعمال الشهير بمكة مساعد الزويهري رئيس نادي الأهلي سابقًا

المصدر: إرم نيوز

تشهد مكة المكرمة اليوم مزادًا علنيًا لبيع ممتلكات رجل الأعمال الشهير مساعد الزويهري، المقدمة ضده عدة قضايا مالية بلغت نحو 350 مليون ريال (أكثر من 93 مليون دولار)، بحسب ناشطين سعوديين بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية.

وقالت التقارير المحلية إن الزويهري مسجون إلى حين سداد جميع المطالبات المالية.

وأكدت صحيفة سبق المحلية أن عدد العقارات التي ستعرض في المزاد العلني يبلغ 11 عقارًا عبارة عن مخطط سكني جاهز بالخدمات، وأراضٍ تجارية، ومخطط صناعي، بالإضافة إلى أراضٍ خام متفرقة في عدة مواقع بمكة المكرمة، موضحة أن كل هذه العقارات تمت إحالتها إلى لجنة التقييم بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، وتم تثمينها على واقع السوق العقاري الحالي.

ومن المقرر إقامة المزاد اليوم الأحد بعد صلاة العصر، وتم تحديد مكان انعقاده في قاعة ليلتي في فندق فور بينتس بحي النسيم في مكة المكرمة.

ولم يتضح إذا كان سيجري الإفراج عن الزويهري بعد بيع أصوله.

وقالت صحيفة سبق إن المدعين الذين يدعون على رجل الأعمال ثلاثة أشخاص وشركة عقارية، وأحدهم مدعٍ بمبلغ 150 مليونًا.

وقبل سنوات قليلة كان الزويهري نجمًا في عالم الرياضة السعودية حيث ترأس نادي الأهلي وكان ضيفًا دائمًا على مختلف وسائل الإعلام المحلية.

غير أن الشكوك حول تسييره المالي غير جديدة، ففي العام 2016 نشرت قناة العربية على موقعها الالكتروني تقريرًا يتساءل: ”أين أخفى الزويهري أموال الأهلي؟“.

ويقول التقرير حينها: ”بلغت مداخيل الأهلي هذا العام (2016) 240 مليون ريال، نصفها جاءت عبر تبرعات شرفية، من بينها 8 ملايين ضخت بها سيدة مجهولة. أما المبلغ الرسمي المعلن فهو 37 مليون ريال من رابطة المحترفين تمثل قيمة الجوائز والمكافآت التي حصل عليها بطل الدوري وكأس الملك. وكل تلك الأرقام تدعم الخزينة النظيفة من دون أية ديون، وبالتحديد حينما تبوأ الزويهري كرسي الرئاسة قبل عام. وربما غدًا قد حان الوقت لنعرف تفاصيل الميزانية الأهلاوية من خلال الجمعية العمومية حتى لا يستمر الناس في طرح الأسئلة حول سبب اختفاء الأموال من النادي“.

ومع ذلك يشيد كثيرون من مشجعي الأهلي بالزويهري ويقولون إنه حقق إنجازات كبيرة خلال فترة ترؤسه للنادي حيث فاز بثلاث بطولات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com