حقيقة فصل أكاديمية مصرية متعاطفة مع ”الإخوان“ من جامعة حائل السعودية

حقيقة فصل أكاديمية مصرية متعاطفة مع ”الإخوان“ من جامعة حائل السعودية

المصدر: الرياض - إرم نيوز

كشفت جامعة حائل السعودية، يوم الخميس، حقيقة فصل أكاديمية مصرية تعمل ضمن هيئتها التدريسية، وذلك بعد أن انهالت الانتقادات على إدارة الجامعة من قبل مواطنين سعوديين، تداولوا تغريدات لها في موقع ”تويتر“، تتعاطف فيها مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في المملكة.

وقال ياسر الكنعان المتحدث الرسمي باسم جامعة حائل، في توضيح عبر موقع ”تويتر“، حول ما نشر عن (أكاديمية تعمل في جامعة حائل تتعاطف مع جماعات محظورة)، إن ”الجامعة أنهت التعاقد معها منذ العام الدراسي الماضي، وقد غادرت المملكة، ولا تربطها بالجامعة حاليًا أي علاقة“.

وجاء توضيح ”الكنعان“ بعد أن تداول مغردون سعوديون صورًا قالوا إنها لتغريدات سابقة للمدرسة في قسم اللغة العربية بجامعة حائل، بهية عبدالحافظ إسماعيل، تمجد فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، والذي توفي قبل أيام.

وكانت بهية ضمن الكادر التدريسي لجامعة حائل، لكن لم يتضح إن كان سبب إنهاء التعاقد معها مرتبطًا بموقفها السياسي من الجماعة المحظورة، أم لدواع أخرى.

ولم يتسنَّ لـ ”إرم نيوز“ التثبت من صحة صور التغريدات المنسوبة للأكاديمية المصرية، إذ إن حسابها في موقع ”تويتر“ موقوف.

وكانت جامعة الملك خالد في مدينة أبها بمنطقة عسير، أوقفت قبل يومين، أكاديميًا باكستانيًا عن العمل؛ على خلفية تغريدة كتبها في أعقاب وفاة الرئيس الراحل مرسي، بعد أن اعتُبِرت مسيئة لقادة المملكة وحليفها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

ومنذ أن صنفت الرياض في العام 2014، جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة ”إرهابية“، بدأت بملاحقة المنتمين لها أو المتعاطفين معها في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com