بعد رفض التعاون معها.. محققة الأمم المتحدة توجه اتهامات للسعودية بشأن مقتل خاشقجي

بعد رفض التعاون معها.. محققة الأمم المتحدة توجه اتهامات للسعودية بشأن مقتل خاشقجي

المصدر: فريق التحرير

وجهت محققة بالأمم المتحدة اليوم الأربعاء اتهامات للسعودية على خلفية قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وذلك بعدما رفضت الرياض التعاون معها وجرى وصف تحقيقها بأنه ”تركي الهوى“.

وزعمت أجنيس كالامارد أن هناك أدلة تشير إلى مسؤولية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ومسؤولين سعوديين كبار آخرين عن مقتل خاشقجي.

ودعت إلى توسيع نطاق العقوبات لتشمل ولي العهد وثروته الشخصية إلى أن يتمكن من إثبات عدم تحمله أي مسؤولية.

وأضافت: ”هناك أدلة موثوق بها تبرر إجراء المزيد من التحقيق بشأن المسؤولية الشخصية لمسؤولين سعوديين رفيعي المستوى ومن بينهم ولي العهد“.

وحثت كالامارد الأمين العام للأمم المتحدة على إجراء تحقيق دولي قائلة: ”وبالفعل، أظهر هذا التحقيق بشأن حقوق الإنسان أن هناك أدلة كافية موثوقًا بها تتعلق بمسؤولية ولي العهد، ما يستلزم إجراء المزيد من التحقيق“.

وكان وزير الدولة السعودية للشؤون الخارجية عادل الجبير وصف كالامارد بأنها تعمل بصورة مستقلة ولا تمثل الأمم المتحدة كلها.

وأضاف الجبير، ردًا على سؤال حول إمكانية أن تسمح السعودية لكالامارد بزيارة المملكة رسميًا في إطار عملها على قضية خاشقجي، أن بلاده لديها وسائل كافية لإجراء التحقيق بنفسها.

واتهمت كالامارد بالانحياز لكونها معروفة منذ سنوات بتوجيه الانتقادات للسعودية ومصر والإمارات والبحرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com