السعودية تدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لتأمين الممرات المائية بعد استهداف ناقلات النفط‎

السعودية تدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لتأمين الممرات المائية بعد استهداف ناقلات النفط‎

المصدر: فريق التحرير

دعا مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات حازمة لتأمين إمدادات الطاقة العالمية؛ بعد الهجمات التي استهدفت ست ناقلات نفط في مياه الخليج العربي، بحادثتين منفصلتين.

وقال بيان صادر عن الاجتماع الحكومي الأول منذ نحو أسبوعين، إن مجلس الوزراء يجدد ”استنكار المملكة لجميع الأعمال العدائية والإرهابية التي تهدد حرية الملاحة وأمن الإمدادات النفطية وسلامة البيئة، ومنها الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له ناقلتان في خليج عمان“.

وأضاف البيان أن مجلس الوزراء يدعو ”المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته المشتركة واتخاذ إجراءات حازمة لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة؛ تحسبًا للتداعيات الخطيرة لمثل تلك الحوادث على أسواق الطاقة وخطرها على الاقتصاد العالمي“.

وأشار البيان لهجمات الحوثيين الأخيرة على أهداف مدنية سعودية، وقال إن مجلس الوزراء ”جدد استنكار الأعمال والممارسات الإرهابية وغير الأخلاقية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين وآخرها المقذوف الذي استهدف صالة القدوم بمطار أبها الدولي، والطائرات بدون طيار باتجاه المطار نفسه ومحافظة خميس مشيط“.

وتعرضت ناقلتا نفط نرويجية ويابانية، يوم الخميس الماضي، لتفجيرات في مياه خليج عمان، وتم إنقاذ طاقميهما المكونين من 44 شخصًا، وسط اتهامات دولية لإيران بالوقوف خلف الحادثة.

وجاء الحادث بعد نحو شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة، بينها ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية للإمارات.

كما أصاب صاروخ بعيد المدى أطلقته ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، الأسبوع الماضي، صالة المغادرة في مطار أبها بمنطقة عسير، وتسبب بإصابة 26 شخصًا وأضرار مادية، فيما تصدت الدفاعات الجوية السعودية لهجمات أخرى، بعضها بطائرات مسيرة.

كما استهدفت الميليشيات الحوثية، منتصف الشهر الماضي، بطائرات مسيرة، محطتي ضخ نفط قرب الرياض، وتسبب الهجوم بإيقاف ضخ النفط بشكل مؤقت من أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com