رغم البحث بـ“السونار“.. مصير مجهول للطيار السعودي المفقود في الفلبين

رغم البحث بـ“السونار“.. مصير مجهول للطيار السعودي المفقود في الفلبين

المصدر: فريق التحرير

لم يفلح بحث عائلة الطيار السعودي عبدالله الشريف المفقود في الفلبين عن نتيجة، رغم مسح منطقة فقدانه باستخدام جهاز ”سونار“ بحسب موقع صحيفة ”سبق“ المحلية.

 ونقلت الصحيفة عن عم الطيار المفقود أن هاتفه لا يزال يستقبل المكالمات دون ردٍ، مرجحين وجود شبهة جنائية وراء اختفائه.

وكانت والدة المفقود قد وجّهت مناشدة للسلطات عبر فيديو انتشر على ”تويتر“ أوضحت فيه أن ابنها على وشك التخرج فلم يتبقَّ غير شهرين على إتمام مشروعه الدراسي ليصبح طيارًا مدنيًّا، وأكدت أن الطائرة فُقدت بعد حوالي 20 دقيقة من إقلاعها.

وأثارت الحادثة تعاطفًا كبيرًا من قِبل الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معبرين عن أملهم بأن تنتهي القضية بعودته سالمًا إلى أهله.

يذكر أن ”الشريف“ يدرس الطيران مع شقيقه في الفلبين، واختفى مع مدربه الفلبيني دون أن يعثر لهما على أي أثر.

وكان أحد الصيادين عثر على حقيبة داخلها هوية قائد الطائرة (المدرب)، وبطاقات بنكية، وصور شخصية له، كما أن أحد زملاء الطالب المختفي أكد أنه اتصل على الهاتف المحمول الخاص بعبدالله بعد أسبوع من اختفائه، وتلقى ردًا لمدة 5 دقائق تحدثت فيه امرأة ثم أغلقت الخط.

وقالت عائلة الطيار السعودي، إن المعلومات التي لديها تفيد بأن الطائرة مختفية ولم تتحطم، وأن عبدالله ومدربه الفلبيني على قيد الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com