مفارقة نادرة في السعودية بطلاها أميران.. تعرف عليها بالصور‎

مفارقة نادرة في السعودية بطلاها أميران.. تعرف عليها بالصور‎

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

سلط اجتماع دوري لأمراء المناطق السعودية ، برئاسة وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، الضوء على مفارقة نادرة، إذ يتقلد الأمير الشاب منصبًا أرفع من منصب والده الحاضر للاجتماع بصفته أمير المنطقة الشرقية.

ودعا وزير الداخلية أمراء المناطق الـ 13 للاجتماع الدوري رقم 26 في مدينة جدة، مساء الاثنين، بمن فيهم والده أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، والذي لبى دعوة ابنه الوزير.

وجلس الأمير عبدالعزيز على كرسي رئيس الاجتماع، بينما توزع أمراء المناطق السعودية على مقاعدهم المخصصة في طاولة مستديرة، بمن فيهم الأمير الأب، سعود بن نايف.

ومن النادر في أعراف الحكم السعودية أن يكون الابن في منصب أرفع من منصب والده.

وعين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في يونيو/حزيران من العام 2017 الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف (36 عامًا) وزيرًا للداخلية، ليكون بذلك واحداً من أصغر الوزراء في تاريخ المملكة التي ظلت المناصب الرفيعة فيها لعقود حكرًا على أمراء كبار في السن قبل مرحلة التجديد الأخيرة.

وهذا هو ثاني اجتماع للوزير الشاب بأمراء المناطق، إذ ترأس العام الماضي الاجتماع ذاته والذي يتم فيه عادةً بحث جدول أعمال واتخاذ قرارات تتعلق بتطوير عمل إمارات المناطق وتكامله.

ودفع الملك سلمان منذ توليه سدة الحكم في البلاد مطلع العام 2015، بعدد كبير من الأمراء الشباب صغار السن من جيل أحفاد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، وأحفاد أبنائه، ليتولوا مناصب رسمية مختلفة.

ويتمسك أبناء الأسرة الحاكمة، ببروتوكولات ثابتة في علاقاتهم مع بعضهم البعض، إذ يلتزمون في المناسبات الرسمية بتراتبية المناصب التي يتولاها كل منهم، فيما تطغى علاقات الاحترام وتقدير فارق السن في الاجتماعات العائلية والخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com