السعودية تحث المجتمع الدولي على التصدي لأي تهديد يستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم

السعودية تحث المجتمع الدولي على التصدي لأي تهديد يستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم

المصدر: الرياض – إرم نيوز

حثت الحكومة السعودية، عقب اجتماع لمجلس الوزراء الثلاثاء، المجتمع الدولي على الحفاظ على أمان إمدادات الطاقة للعالم بعد هجومين منفصلين على ناقلات نفط في مياه الإمارات ومحطتي ضخ للنفط في وسط السعودية.

وقال وزير الإعلام السعودي، تركي الشبانه، إن مجلس الوزراء أكد في اجتماع دوري ترأسه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أن ”الأعمال الإرهابية التخريبية ضد منشآت حيوية بما في ذلك تلك التي تعرضت لها محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق ـ غرب الذي ينقل النفط السعودي من المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع، وتلك التي وقعت مؤخرًا في الخليج العربي لا تستهدف المملكة فحسب، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي“.

وأضاف الوزير الشبانة في بيان حكومي نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن مجلس الوزراء ”شدد على أهمية التصدي لجميع الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران“.

وأوضح ”أن مجلس الوزراء، جدد إدانة المملكة للأعمال التخريبية التي استهدفت يوم الأحد الماضي سفن شحن تجارية مدنية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في خليج عمان“.

وتابع ”هذا الهجوم الإرهابي الذي طال أيضاً ناقلتي نفط سعوديتين وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، يشكل تهديداً خطيراً لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، وبما ينعكس سلباً على السلم والأمن الإقليمي والدولي“.

وأشار البيان إلى أن مجلس الوزراء ”أكد المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وأمن الناقلات النفطية تحسباً للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي“.

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، قد أعلن في وقت سابق من يوم الثلاثاء، تعرض محطتي ضخ لخط أنابيب ينقل النفط من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات ”درون“ مفخخة.

وأوضح الوزير، أن الهجوم أسفر عن ”اندلاع حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلَّف أضرارًا محدودة“.

وأوقفت شركة ”أرامكو“ السعودية، الضخ في خط الأنابيب حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة، لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

وبعد إعلان الهجوم، صعدت عقود النفط الآجلة بنحو 1.45 % بالنسبة لخام برنت إلى 71.26 دولار للبرميل.

وكانت الرياض قد أعلنت الاثنين، تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وسبق إعلان الرياض، بيان لوزارة الخارجية الإمارات، قالت فيه إن 4 سفن شحن تجارية من عدة جنسيات (لم تحددها)، تعرضت لعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية، باتجاه ميناء الفجيرة البحري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com