عائض القرني يعتذر للسعوديّين عن ”أخطاء الصحوة“ (فيديو)

عائض القرني يعتذر للسعوديّين عن ”أخطاء الصحوة“ (فيديو)

المصدر: الرياض- إرم نيوز

قدم الداعية السعودي المعروف، عائض القرني، اعتذارًا نادرًا وجهه للمجتمع السعودي عن فترة ”الصحوة“ التي ترمز للعقود الأربعة الماضية في المملكة، عندما ساد فكر ديني مثير للجدل على الحياة العامة في البلاد.

وقال القرني الذي يعد من أشهر دعاة المملكة والعالم الإسلامي، إنه يعتذر باسم تلك الفترة للمجتمع السعودي عن ”الأخطاء: التشدد أو التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام وخالفت الدين المعتدل الوسطي الرحمة للعالمين وضيقت على الناس“.

وكان القرني يرد على سؤال الإعلامي عبدالله المديفر الذي استضاف الداعية الأكاديمي في أول حلقات برنامجه الرمضاني الذي تبثه ”روتانا خليجية“ ويحمل اسم ”الليوان“، عندما اعتذر للمجتمع السعودي كرد على سؤال المديفر الذي قال للقرني“هل أنت مدين بتقديم اعتذار للمجتمع السعودي عن مرحلة الصحوة بوصفك أحد قياداتها وأبرز نجومها؟“.

وقال القرني في اعتذاره ”أنا الآن مع الإسلام المنفتح والمعتدل على العالم الوسطي الذي نادى به سمو ولي العهد محمد بن سلمان  والذي هو ديننا.. أنا في هذه المرحلة مقارنة مع قبل، من التعسير إلى التيسير ومن التقليد إلى التجديد..“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125522742030295042

وخصص المديفر جزءًا كبيرًا من حواره مع القرني للحديث عن ”الصحوة“، وأسهب الداعية بالفعل في حديثه عن تلك المرحلة، مشيرًا إلى أنها ”ظاهرة اجتماعية ينبغي علينا أن نتوخى الدقة والإنصاف في الحكم عليها، ولها إيجابيات وسلبيات، وممن مدحوها الملك فهد والشيخ ابن باز و ابن عثيمين“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125508616671436801

وقال القرني في حديثه إن ”من الأخطاء التي وقعت فيها الصحوة الاهتمام بالمظهر أكثر من المخبر.. مثل اللحية والثوب، والوصاية على المجتمع وتقسيمه لملتزمين وغير ملتزمين، وتحريمه لكثير من الأمور“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125510208510418951

وأضاف القرني أن ”خطاب الصحوة حرم على الناس مظاهر الفرح من باب الالتزام القوي والشدة، وفي الزواجات استبدلوا الأناشيد والفرح بالوعظ، وبعد ما كبرنا ونضجنا اكتشفنا هذه المآخذ“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125512022907674624

وأوضح القرني أن الصحوة ليست امتدادًا لثورة الخميني، بل ربما كانت ردًا على هذه الثورة، ”لكنها كانت موجة كبيرة دخل فيها الكثير من الأطياف، منهم مستقلون وإخوان وسروريون“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125512880688902150

وأشار القرني إلى أن من ”أخطاء الصحوة انتزاع البسمة وروح الفرح من المجتمع، الفظاظة والغلظة في الخطاب وكأنه ما فيه غير نار بدون جنة، وعذاب بدون رحمة“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125514466525945856

وتابع الداعية السعودي: ”تقسيم الناس لملتزم وغير ملتزم اعتمادًا على المظاهر مثل اللحية والثوب، من الأخطاء التي يجب أن نعالجها بجرأة وصراحة ونقول: هذا حصل بالفعل من بعض أتباع الصحوة“.

https://twitter.com/Fealsora/status/1125515035969773571

وبدأت السعودية في السنوات الثلاث الماضية بانتهاج تفسيرات دينية مشابهة إلى حد كبير لما هو متبع في كثير من بلدان العالم الإسلامي، وأعلنت صراحة تخليها عن تفسيرات حقبة ”الصحوة“ مع تمسكها بتطبيق الشريعة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com