أخيرًا ظهر سر هجوم الصراصير على الحرمين.. هل هي آية تفضح دعاة الإخوان وإعلامهم؟‎

أخيرًا ظهر سر هجوم الصراصير على الحرمين.. هل هي آية تفضح دعاة الإخوان وإعلامهم؟‎

المصدر: فريق التحرير

تعرضت كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة لـ“الصراصير الليلية“ قبل مدة، ظاهرة يسعى دعاة الإخوان وأذرعهم الإعلامية إلى تسييسها وتفسيرها على أنها غضب إلهي حل بالسعودية.

وفي آخر مرة، شهدت كل من مكة المكرمة والمدينة، ظهور تجمعات لـ“الصراصير الليلية“، ذهبت الجماعة وأدواتها لإسقاط الآيات كشاهد إثبات، وتوظيفًا للدين في خدمة أجندة الإخوان المسلمين.

أسراب الصراصير أدخلت الإخوان المسلمين وجمهورهم في حرج حقيقي عندما غزت هذه الأيام المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين، لتُسقط محاولات الاستغلال السياسي من جهة، وتبين مدى التضليل الذي يتعرض له الرأي العام المؤيد للجماعة.

وعلى ما يبدو، فإن أسراب الحشرات والصراصير خيبت ظن إعلام الإخوان ورجال دينهم لتصبح بالفعل آية واضحة تنسف أساليب استغلال الدين التي تنطلي على كثير من البسطاء والمغيبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة