السعودية.. الداخلية تبرئ ”السناب الأمني“ من العنصرية

السعودية.. الداخلية تبرئ ”السناب الأمني“ من العنصرية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

برأت وزارة الداخلية السعودية ، يوم الاثنين، أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية معروف بتأسيسه لـ“السناب الأمني“، من تهمة العنصرية على أساس لون البشرة التي واجهها بعد نشره مقطع فيديو لمجموعة أطفال في حفل عام نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت الوزارة في بيان لها ”تعقيبًا على ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي أثناء تغطية سباق الوفاء الخامس لشهداء الواجب.. تم استجلاء حقيقة ما أُثير بشأن مشهد لبعض المشاركين بهذا الخصوص، وتبيَّن أنه خطأ؛ إذ لم يكن لدى مصوِّر هذا المشهد قصد فيما تم تفسيره لهذه اللقطات“.

وأضافت الوزارة في بيانها الذي أعقب تدخلها وتحقيقها في الحادثة ”جميع المشاركين في هذه الفعالية متسابقون ومصورون، وهم أبناء وطن واحد، لا تمييز بينهم“.

ونظمت وزارة الداخلية السعودية، يوم الخميس الماضي، حفلًا مخصصًا لأبناء شهداء القطاعات الأمنية والعسكرية في مدينة جدة، حيث شهدت المناسبة السنوية في نسختها الخامسة هذا العام سباقًا للأطفال الحاضرين من أبناء الشهداء.

ونشر سامي الشيباني، وهو شاب سعودي معروف في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، مقطع فيديو للحفل استعرض فيه عددًا من البنات المشاركات في السباق، وسأل عددًا منهن عما إذا كنَّ جاهزات للسباق، فيما تجاهل طفلتين ذوات بشرة سوداء تقفان في الصف ذاته.

ووجد الفيديو الذي نشره الشيباني في حسابه بموقع ”سناب شات“ والذي يحمل اسم ”السناب الأمني“ ويحظى بمتابعة كبيرة، تداولاً لافتاً انتقل لباقي مواقع التواصل الاجتماعي، وسط سيل من الردود الغاضبة من الفيديو واتهامات لمصوره بالعنصرية.

ورد الشاب السعودي على الاتهامات الموجهة ضده، وقال في تغريدة على حسابه بموقع ”تويتر“ ”‏ساءني تفسير المقطع الذي قمت بتصويره مساء الأمس وخصوصًا أنه يخص (أبناء الشهداء) ولجميع من أساء فهم المقطع الحق في تفسير طالما أنني لم أتحدث لكن أقول والله يعلم بذلك : إنني لم اقصد الإساءة لهم واعتذر بعبارة صريحة لهم على سوء الفهم“.

وعلق الأمير عبدالله بن سلطان آل سعود ”طبعا سامي ابن الوطن البار وما عهدنا منه وعنه الا كل خير وجهوده دائما مشكوره وما حصل هي محاولات لتشويه سمعته من من يكنون له البغض والحسد بسبب انجازاته المتتاليه ولا كل ما يُعرف يُقال ونحن كلنا تحت ظل قيادة حكيمة وقالوا قولهم ونحن معهم في كل ما يقولون.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة