هذا ما قاله مثقفون سعوديون لكوشنر بشأن ”صفقة القرن“

هذا ما قاله مثقفون سعوديون لكوشنر بشأن ”صفقة القرن“

المصدر: فريق التحرير

كشفت تسريبات من اجتماع عقده جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع وفد سعودي، للتباحث حول ”صفقة القرن“، أن المسؤول الأمريكي تفاجأ بحجم النقد الذي طال خطته للسلام في الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة ”واشنطن بوست“ عن أحد الأشخاص المطلعين على اجتماع كوشنر مع السعوديين، والذي عقد في السادس والعشرين من فبراير الماضي، قوله إن جاريد اجتمع مع مثقفين وكُتاب ومسؤولين سعوديين، تم اختيارهم جميعًا من قبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف أن كوشنر استمع إلى أسئلة وانتقادات الحضور لصفقته المنتظرة، لكن إجاباته كانت دفاعية بشكل كبير، وبدا متفاجئًا عندما انتقد الكثيرون خطته، مؤكدين على تمسك الملك سلمان بحقوق الفلسطينيين بحسب الصحيفة الأمريكية.

وبحسب ما نشرته صحيفة ”واشنطن بوست“، فإن من المتوقع أن يطرح البيت الأبيض صفقة القرن في وقت لاحق من ربيع هذا العام، أو بحلول الصيف على أقصى تقدير.

وعلى الرغم من حفاظ المسؤولين الأمريكيين على سرية هذه الخطة، إلا أن تعليقات كوشنر وبعض المسؤولين تشير إلى أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة هو أمر مستبعد في البداية، الأمر الذي سيبقي الحال كما كان عليه خلال العقدين الماضيين، وستظهر هذه الخطة جهود ترامب لوضع بصمته الدبلوماسية على صراع مستمر منذ العام 1948، ومن المرجح أن يركز بشكل كبير على المخاوف الأمنية الإسرائيلية، حيث أعلن ترامب أنه يود إحداث تغييرات جذرية بشأن الحلول التقليدية لكيفية حل النزاع، ولكن خلافًا لدبلوماسيته غير التقليدية بشأن كوريا الشمالية، أوكل ترامب بشكل كبير جهود إحلال السلام بالشرق الأوسط لصهره كوشنر.

وعلقت مصادر تناقشت مع فريق كوشنر قائلة، بأن كوشنر والمسؤولين الأمريكيين ربطوا إحلال السلام والتنمية الاقتصادية بالاعتراف العربي بدولة إسرائيل وقبول نسخة من الوضع الراهن، وهي الحكم الذاتي الفلسطيني بدلًا من استقلال وسيادة الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com