السعودية توثق بالصوت والصورة جلسات محاكمة أفراد الخلية الاستخبارية وعملاء السفارات‎ – إرم نيوز‬‎

السعودية توثق بالصوت والصورة جلسات محاكمة أفراد الخلية الاستخبارية وعملاء السفارات‎

السعودية توثق بالصوت والصورة جلسات محاكمة أفراد الخلية الاستخبارية وعملاء السفارات‎

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

بدأت المحكمة الجزائية في مدينة الرياض، بتوثيق جلسات المحاكمة بداخلها بالصوت والصورة؛ ما يعني توافر نسخ موثقة لما يدور في محاكمات الموقوفين في القضيتين المعروفتين باسم ”الخلية الاستخبارية “ و ”عملاء السفارات“، إذ يثار كثير من الجدل حولهما.

وكشفت وزارة العدل السعودية، الأحد، عن البدء بتوثيق الجلسات القضائية بالصوت والصورة في المحكمة الجزائية في الرياض، انطلاقًا ”من مبدأ علانية الجلسات، وحفظًا لحقوق القاضي وأطراف الدعوى بشكل عام“.

وأظهرت صور ومقطع فيديو لإحدى قاعات المحكمة، كاميرا مراقبة ومسجل صوت مثبتين في سقفها، فيما تشرف غرفة تحكم على تلك المعدات التقنية والنظام الذي تعمل وفقه، بينما تعمل وزارة العدل على تطبيق التجربة في كل محاكم البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن وزير العدل، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء، وليد الصمعاني، قوله إن توثيق الجلسات يهدف إلى تيسير العمل عبر تحويل جميع ما يدور في المرافعة إلى صيغ رقمية يمكن مراجعتها من قبل أطراف الدعوى والقاضي؛ ما يقلل من الشكاوى في هذا المجال، إضافة إلى حفظ حق القاضي والمتقاضين، إذ سيوثق كل ما يدور في الجلسة ويمكن للمجلس الأعلى للقضاء الاطلاع عليه بحكم اختصاصه.

ومن المرتقب أن تشهد المحكمة الجزائية في الرياض خلال الفترة المقبلة، جلسات جديدة لقضيتي ”الخلية الاستخبارية“ و ”عملاء السفارات“.

وبدأت في الأشهر الماضية جلسات المحاكمة في القضيتين، بحضور بعض أقارب المتهمين وبعض الإعلاميين، وقرر قضاة المحكمة الإفراج عن بعض الموقوفين ليحاكموا طلقاء.

ومن شأن توثيق جلسات المحاكمة بالصوت والصورة، أن يوفر أدلة دامغة على ما يدور في جلسات المحاكمة في القضيتين، فيما يظل الاطلاع على فحوى تلك التسجيلات مقيدًا بشروط قضائية.

وتعمل وزارة العدل السعودية على عدة مشاريع تطويرية لآلية عملها، لاسيما التخلي عن استخدام الورق في معاملاتها، واعتماد التقنية والمعاملات الرقمية بهدف تسريع آلية العمل والتقاضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com