السعودي ”رافع السبابة“.. ”أيقونة“ مجزرة نيوزيلندا

السعودي ”رافع السبابة“.. ”أيقونة“ مجزرة نيوزيلندا

المصدر: الأناضول

صورة أحد مصابي مذبحة نيوزيلندا وهو يرفع سبابته على طاولة الإسعاف، أثارت اهتمامًا واسعًا في العالمين الحقيقي والافتراضي، قبل أن يتصدر المشهد بإعلان وفاته.

وأعلنت سفارة السعودية في ويلنغتون، في بيان، وفاة المواطن محسن الحربي، متأثرًا باصابته إثر الاعتداء الإرهابي الآثم في مدينة كرايس تشيرش النيوزيلندية.

صورة تصدرت منصات التواصل بقوة، لمصاب في الحادثة على طاولة إسعاف يرفع إصبع السبابة، البعض رآها بأنه يشكو لله الظلم الذي طاله عقب استهداف وحشي أثناء أداء الصلاة، قبل أن تثير وفاته ضجة وردود فعل واسعة.

ورفع السبابة إشارة عند المسلمين ترفع في الصلاة كرمزية على عبادة الله الواحد الفرد الصمد، وعادة ما تستخدم في الشكوى عندما ترفع للسماء عند وقوع ظلم ما.

وإشارة ”إصبع السبابة“ حفزت آلاف التغريدات للبحث عن صاحبها، وعن الحادث وتفاصيله، حتى كشفت وسائل إعلام سعودية عن هويته وقالت إنها لشخص يدعى محسن المزيني الحربي الذي يتجاوز الستين بعام واحد.

ووصفته صحيفة عكاظ السعودية الواسعة الانتشار، بأنه ”بات أيقونة ضحايا حادث نيوزيلندا الإرهابي“، مشيرة إلى أنه صار ”أيقونة أضحت الأكثر تداولًا للتعبير عن الحادثة الإرهابية“.

ونقلت عن نجله فراس، الذي يسكن بالمدينة، أن جار والده في نيوزيلندا أبلغ أسرته بإصابة الوالد الذي أتم أخيرًا عامه الـ61 ، أمضى 25 عامًا منها ممتهنًا التجارة في نيوزيلندا، فيما كانت آخر زيارة له إلى المملكة قبل 3 أعوام.

ووصفت بعض التغريدات صورة ”رافع السبابة“ بأنها الأكثر مشاهدة، مشيرة إلى أنه ”لم يحمل سلاحًا ولا حزامًا كما لم يحمل قنبلة، والعالم كله يصف المسلم على أنه إرهابي“، مؤكدين أن ”الإسلام دين السلام“.

وقال حساب ”تركي ابن سعود“ ”أيّ عمل عمله الشهيد محسن الحربي، لكي يموت في يوم الجمعة، في المسجد، في وقت صلاة الجمعة، وجميع المسلمين يترحمون عليه، وهو رافع السبابة مهللًا لله سبحانه“.

فيما قال حساب باسم ”M0yd93″، إن ”صورة محسن الحربي يقشعر لها البدن، وهو رافع السبابة ويتشهد. المنظر مؤلم مفرح. اللهم تقبله شهيدًا.. اللهم تقبله شهيدًا“.

حساب آخر باسم ”iabod_v“، قال عن ”رافع السبابة“: ”هل بقي من جمال الوصف شيء بعد هذا ؟ تقبله الله في عداد الشهداء“.

وقال حساب ”Alwadha12345“: ”ما شاء الله عليه خاتمته جميلة رافع السبابة لتشهد وهذه الصورة اشتهرت في العالم الإسلامي“.

ونعاه حساب ”أحمد العساف“، قائلًا: ”رحم الله رافع السبابة فقد مضى مغدورًا به وهو يصلي وجمع الله له حسن الختام“.

وبوفاة ”رافع السبابة“ ارتفعت حصيلة قتلى هجوم نيوزيلندا الإرهابي إلى 50 بعد وفاة سعودي متأثرًا بجراحه إثر إصابته بخمس طلقات نارية.

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجومًا إرهابيًا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي ”النور“ و“لينوود“، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلًا.

فيما أعلنت شرطة البلاد احتجاز 3 رجال وامرأة واحدة، يشتبه بتورطهم في تنفيذ الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com