في قصة إنسانية.. زيارة مقيم سوداني لقبر الملك عبدالله تثير مشاعر السعوديين – إرم نيوز‬‎

في قصة إنسانية.. زيارة مقيم سوداني لقبر الملك عبدالله تثير مشاعر السعوديين

في قصة إنسانية.. زيارة مقيم سوداني لقبر الملك عبدالله تثير مشاعر السعوديين

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أثار مقيم سوداني مشاعر الكثيرين من مواطني السعودية، بعدما قادت مصادفة، سعوديًا لرؤية الرجل الوافد زائرًا لقبر الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز في مقبرة العود بمدينة الرياض بعد نحو أربع سنوات على وفاته.

ونشر الشاب السعودي محمد الأحمدي، عبر حسابه على موقع ”تويتر“، صورة للمقيم السوداني وهو يقف وحيدًا عند قبر الملك عبدالله الذي تُوفي مطلع العام 2015، منشغلًا بالدعاء له.

وكتب الأحمدي الذي وثَّق الزيارة معلقًا على الصورة:“ليس للوفاء حدود.. وأصدق العلاقات، علاقة الحي بالميت، حين يوثّقها الدعاء، صورة التقطتُها عقب صلاة الجمعة اليوم، في مقبرة العود، لمقيم من الأشقاء السودانيين، وهو يزور قبر الملك عبدالله ـ رحمه الله ـ حقًا ما يقولون:“البسطاء يملكون أرواحًا نادرة“.

ولقيت الصورة تداولًا لافتًا على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، ولا تزال بعد 3 أيام من نشرها تجذب مزيدًا من التفاعل والتعليقات التي تعكس تأثرًا واضحًا بمبادرة المقيم السوداني ووفائه.

وقال الأمير ورجل الأعمال السعودي، خالد بن عبدالله بن فهد بن فرحان آل سعود، في تعليق على الصورة المؤثرة:“وفاء نادر في هذا الزمن .. ما أنبل هذا الرجل ؟“.

وكتب مغرد سعودي يُدعى يوسف البهيش في تعليقه على الصورة:“الحمد لله أن مقابر ملوكنا مع مقابر بقية الناس، يزورها الجميع دون أن يستطيع أحد أن يميز قبر الملك من قبر المواطن، اتباعًا لسنة رسول الله، وامتثالًا لأمره، أما الإخوة السودانيون فلا يستغرب منهم الوفاء لمن يستحق الوفاء والدعاء ( الملك عبدالله) غفر الله ذنبه“.

ورحل الملك عبدالله بن عبد العزيز بعد نحو عشر سنوات من توليه عرش الحُكم في السعودية خلفًا للملك الراحل فهد بن عبدالعزيز، ودُفن في مقبرة العود التي تضم رفات الكثيرين من أبناء الأسرة الحاكمة للسعودية، بمن فيهم مؤسسها الملك عبدالعزيز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com